سوء الطالع ضرب تاعرابت

لم يكن الفوز الذي حققه نادي بنفيكا على أرضه اليوم السبت وهو يستقبل بملعبه بلشبونة نادي فيكتوريا سيتوبال بهدف نظيف في مباراة عن الدورة السابعة للبطولة البرتغالية، ليغطي على حادث حزين بالنسبة للدولي المغربي عادل تاعرابت الذي رفعت في وجهه الورقة الحمراء في الدقيقة 80 من عمر المباراة.
حالة الطرد هاته ستبعد تاعرابت عن فريقه خلال المباراتين القادمتين فيما لو عوقب بالتوقيف لمباراتين.
وكان عادل تاعرابت قد أظهر عن نضج كبير خلال الموسم الحالي بقميص بنفيكا الذي يشهد تصدر بنفيكا للترتيب، ما استحق عليه العودة لصفوف الفريق الوطني.
وتعتبر هذه أول بطاقة حمراء ترفع في وجه تاعرابت بقميص بنفيكا، بعد أن كان قد تحصل عليها قبل موسمين عندما كان يلعب لنادي جنوب الإيطالي. 
يذكر أن الشاب المغربي حشادي مهاجم فيتوريا سيتوبال لعب المباراة أساسياً وجرى تغييره في الدقيقة 74 حيث ترك مكانه للجزائري غيلاس.

 

مواضيع ذات صلة