ريفالدو يحذر فالفيردي من الدفع بميسي أمام أشبيلية

لعب ليونيل ميسي 90 دقيقة كاملة لأول مرة هذا الموسم مع برشلونة الأربعاء الماضي، حين ساعد فريقه في العودة بالنتيجة والفوز على إنتر ميلان الإيطالي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكن ريفالدو مهاجم برشلونة السابق لا يرى ضرورة في التعجل بعودة ميسي.

وعانى اللاعب الأرجنتيني البالغ من العمر 32 عاما من موسم محبط بسبب إصابة في قدمه قلصت عدد مرات ظهوره في التشكيلة الأساسية إلى مباراتين فقط حتى الآن. وكان هذا عاملا رئيسيا في تعثر برشلونة وتراجعه ليحتل المركز الرابع في الترتيب.

ويدرك المدرب إرنستو فالفيردي مدى أهمية ميسي بالنسبة لبرشلونة وسيكون من الصعب أن يدعه بين البدلاء لكن ريفالدو يقول إن عليه ألا يتعجل عودة البرغوث الأرجنتيني.

وقال ريفالدو: "ليونيل ميسي لا يزال يتعافى من إصابة ويحاول استعادة إيقاعه.. لكنني كنت سعيدا حين رأيته يلعب مباراة كاملة لمدة 90 دقيقة ويضحي بنفسه من أجل الفريق حتى لو بدا بوضوح أنه غير جاهز بدنيًا بنسبة 100 في المئة".

وسيلعب برشلونة أمام أشبيلية صاحب المركز السادس بعد غد الأحد، ويملك الفريقان 13 نقطة من 7 مباريات ومن المرجح أن يشارك ميسي، وذلك للمرة الثالثة فقط في الدوري الإسباني هذا الموسم لكن ريفالدو يدعو للتريث.

وقال ريفالدو أفضل لاعب في العالم سابقا: "أهمية ميسي التي تجلت بالفوز على إنتر ميلان تعزز وجهة نظري الداعية للحفاظ على اللاعب في هذه المرحلة من مسيرته الكروية".

وأضاف: "يجب أن تتاح له الفرصة للتعافي تماما حتى يتخلص نهائيا من الشعور بالألم ويبعد أي خوف من اللعب بروح قتالية.. يجب أن تتاح له فرصة استعادة تألقه في الملعب لأنه لاعب مهم جدا لبرشلونة خاصة عندما يكون في أفضل حالاته".

وقال ريفالدو إن المواجهة بين برشلونة وأشبيلية جاءت مبكرة جدا.

وأضاف "بالطبع يريد ميسي أن يلعب.. لكن ربما يكون هذا هو الوقت المناسب لأخذ مشورة الطاقم الطبي والتحقق مما إذا كانت مسألة مشاركة ميسي لفترة طويلة بعد عودة من إصابة محفوفة بالمخاطر أم لا".

وتابع: "المواجهة أمام أشبيلية صعبة.. لكن هناك مباريات كثيرة في الدوري طيلة موسم كامل لهذا السبب فربما يؤتي الحفاظ على اللاعب الآن ثماره لاحقا من خلال منح ميسي عدة أيام أخرى للراحة والتعافي بعد مباراة الأربعاء الماضي".

مواضيع ذات صلة