إنفانتينو: لن نتراجع خطوة بعد عودة مشجعات إيران للمدرجات

أشاد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جياني إنفانتينو، اليوم الخميس، بحضور العنصر النسائي لمباراة إيران وكمبوديا، بعد غياب دام لـ40 عامًا.

وقال إنفانتينو "حاليًا لا يمكن التراجع، عن هذه الخطوة بعد تمكن المشجعات الإيرانيات من الدخول لملاعب كرة القدم".

وشهد اللقاء -الذي انتهى بنتيجة (14-0) لصالح إيران- حضور 3500 مشجعة في ملعب (آزادي) بطهران وذلك بعد مفاوضات طويلة بين الفيفا والحكومة الإيرانية والاتحاد الإيراني لكرة القدم.

وعقب المباراة أبدى إنفانتينو رضاه عن تمكن العنصر النسائي من الدخول لملعب كرة القدم بعد منعهم من هذا الأمر طيلة 40 عاما.

وقال إنفانتينو خلال بيان رسمي "لقد كانت هذه خطوة إيجابية كان ينتظرها فيفا وخاصة الفتيات والنساء الإيرانيات بكل قلق وترقب. رؤية الشغف والسعادة والحماس الذي أظهرنه كان ملحوظًا ويشجعنا أكثر على مواصلة الطريق الذي بدأناه".

وتابع "ونظرًا لذلك، ينظر فيفا الآن أكثر من أي وقت مضى نحو مستقبل تتمتع فيه جميع الفتيات والنساء اللاتي يرغبن بحضور مباريات كرة القدم في إيران بالحرية في القيام بذلك ووسط بيئة آمنة. لا يمكن التراجع عن هذه الخطوة الآن".

وحطمت نساء إيران أحد الأعراف المحرمة بحضورهن مباراة إيران وكمبوديا، اليوم الخميس، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 والتي أقيمت على ملعب (آزادي) وتصدّرن المشهد تمامًا خلال أحداث اللقاء.

وبدأت المشجعات -اللاتي حملن الأعلام وارتدين قبعات تحمل ألوان علم البلاد وهن ممسكات بالأبواق- في التشجيع خلال جو حماسي وصخب للغاية لمدة ساعتين قبل انطلاق المباراة التي انتهت بفوز أصحاب الأرض على كمبوديا بنتيجة ساحقة وهي (14-0).

وبتواجدهن داخل ملعب (آزادي)، الذي ظل خاليا من حضور النساء لمدة 40 عامًا، صنعت هذه النساء تاريخًا جديدًا على الرغم من عدم تواجدهن بأعداد كبيرة حيث خصصت لهن 3500 تذكرة فقط.

مواضيع ذات صلة