آخر كواليس مفاوضات كلاسيكو الليغا.. مقترح جديد يضمن «تكافؤ الفرص»

في مفاوضات كل من رابطة الدوري الإسباني والاتحاد الإسباني حول كلاسيكو 26 أكتوبر المثير للجدل، أتى اقتراح جديد يقضي بإقامة المباراة يوم السبت الموافق 7 ديسمبر، وبذلك فإن المباريات المقررة في هذا اليوم في كل من مدريد وبرشلونةبالنسبة للعملاقين الإسبانيين سيتم نقلها إلى الرابع من ذات اليوم.

خافيير تيباس، رئيس رابطة الليجا الإسبانية يقول إن هذا هو الخيار الأكثر منطقية، وسيضمن التكافؤ بين كل الأطراف، وأكد أن أي تغيير في هذه التواريخ أو اعتماد لها لابد أن يكون بإقرار من الرابطة والأندية المتعلق بها الموضوع.

الرابطة تؤمن بأن الاجتماع وفقًا للتأثير الدولي للموضوع، وهي مباراة الكلاسيكو التي يشاهدها نحو 200 مليون شخص حول العالم من 180 دولة، لابد أن تلعب في يوم نهاية أسبوع، كما أن المواقف التعاقدية المتعلقة بالبث الفضائي لتلك المباراة تقضي بأن يتم توفير أعظم تغطية ممكنة لهذا الحدث، وهذا سيكون مثاليا إن لعبت المباراة يوم سبت وليس أربعاء.

التاريخ المطروح، وهو السابع من ديسمبر (لابد أن يكون السابع إذا تم اللعب في هذا الأسبوع، لا يمكن اللعب يوم 8 ديسمبر لأن الفريقين لديهما مباراتان في دوري الأبطال بعدها بأيام قليلة) سوف يجبر المسيرين على تغيير ميعادي مباراتي برشلونة ومايوركا وكذلك ريال مدريد وإسبانيول ليتم النقل إلى 4 ديسمبر، وسيكون هذا يوم أربعاء.

اعتماد هذا الخيار سيحقق مبدأ تكافؤ الفرص للفريقين فيما يتعلق بفترة الراحة قبل الكلاسيكو.

ويتفهم تيباس أيضًا أن الوصول ليوم السابع من ديسمبر سيضمن أن تخف حدة التوتر إلى حد كبير في كتالونيا الغارقة في التظاهرات، تيباس يقول إن "هذه التظاهرات ستتقلص بشكل ملحوظ".

كما شرح أن الرابطة لن تقبل اللعب يوم الثامن عشر من ديسمبر لأن هذا اليوم محجوز لمباريات كأس ملك إسبانيا، الذي لم يتم توقيع عقود بثه الفضائي إلى الآن، وقد تطرأ تغيرات كبيرة في قيمة البث آنذاك إذا كان الكلاسيكو قريبًا من تلك المباريات.

مواضيع ذات صلة