الليغا: هل تستمر مفاجآت غرناطة؟

 سيحاول فريق غرناطة الذي يعتبر مفاجأة الموسم أن يحافظ على صدارة الترتيب الذي تتنافس عليه ست فِرق أخرى، وذلك خلال دورة جديدة لبطولة لاليغا سيتم تنظيمها في منتصف الأسبوع. وقد عرف لقب لاليغا لموسم 2019/20 الغني بالمفاجآت حلقة جديدة من الإثارة خلال نهاية الأسبوع الماضية، حيث تبتعد فِرق برشلونة وأتلتيكو مدريد وريال سوسيداد وإشبيلية فقط بنقطة واحدة عن مُتصدّر الترتيب، وعلى مسافة قريبة نجد كذلك فريقي ريال مدريد وفياريال.  
خلال مباريات لاليغا في ثلاث أمسيات بمنتصف هذا الأسبوع، سيحظى أتلتيكو مدريد بأول فرصة لاحتلال صدارة لاليغا إذا فاز على فريق ألافيس في أول مباراة لهذه الدورة في مساء الثلاثاء، بعد أن حقق فوزا مثيرا يوم السبت الماضي على أتلتيك بيلباو بنتيجة 2-0. في المقابل، لم يخسر فريق مدينة فيتوريا لحد الآن إلا مباراة واحدة في هذا الموسم على أرضه، لكن كتيبة دييغو سيميوني تعيش ثقة متزايدة حاليا وقد فازت بنتيجة 4-0 بملعب مينديزوروتزا في الموسم الماضي. 
وسيكون بمقدور فريق برشلونة أيضا أن يستعيد المرتبة الاولى ليلة الثلاثاء إذا حقق الفوز، خصوصا وأن ليونيل ميسي وزملاءه مرتاحين بسبب تأجيل أول كلاسيكو في موسم لاليغا. غير أن خصمهم ريال بلد الوليد سيكون منافسا عنيدا، والذي لم ينهزم خلال خمس مباريات في لاليغا بعد أن سجّل كل من المهاجمين سيرجي غوارديولا وأوسكار بلانو هدفي الفوز في مباراتهم الأخيرة بملعبهم أمام فريق إيبار، والتي انتهت بنتيجة 2-0 يوم السبت الماضي. 
وقد التحق فريق إشبيلية أيضا بالفرق المتصدّرة بعد فوزه بنتيجة 2-0 على خيطافي يوم الأحد، وبإمكانه الوصول إلى 22 نقطة إذا حاز على النقاط الثلاث في فالنسيا يوم الأربعاء. غير أن فريق التشي لم ينهزم بملعبه خلال خمس سنوات، كما لم يذق طعم الهزيمة في موسم لاليغا الحالي بملعب ميسطايا.
وقد حافظ ريال سوسيداد على وتيرة النتائج الإيجابية بعد فوزه على فريق سيلتا بنتيجة 1-0 خلال نهاية الاسبوع الماضي، وسيستضيف يوم الأربعاء فريق ليفانطي بملعب ريال أرينا في مباراة عرفت فوزين لأصحاب الأرض وأربع تعادلات خلال المواسم الستة الأخيرة. 
ولم يحقق أتلتيك بيلباو نتائج مرضية في المباريات الأخيرة بعد أن عرف بداية موسم قوية، ولذلك سيكون متحمسا أكثر من العادة بملعب سان ماميس عندما يستضيف فريق إسبانيول الذي يملؤه الأمل تحت قيادة مدربه الجديد بابلو ماشان، وذلك بعد أن حقق أول فوز له خارج ملعبه على حساب فريق ليفانطي خلال نهاية الأسبوع الماضي. 
هناك فريقان يسعيان لتغيير حظّهما خلال لقائهما بملعب بينيتو فيامارين، حيث يستضيف ريال بيتيس فريق سيلتا في ظروف يعيش فيها مدربا الفريقين روبي وفران إسكريبا ضغطا كبيرا، خصوصا وأن كِلا الفريقين لم يحقق الفوز إلا في مبارتين خلال 10 مباريات لهما في لاليغا هذا الموسم. 
ويأمل مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان في استعادة كل من لوكا مودريتش وغاريث بيل بعد تعرضهما للإصابة مؤخرا للمشاركة في مباراة يوم الأربعاء بملعبه أمام فريق ليغانيس، والذي سيقطع رحلة قصيرة عبر العاصمة لملاقاة الفريق الأبيض منتشيا بأول فوز له في موسم 2019/20 يوم السبت بنتيجة 1-0 على ريال مايوركا في مباراة جد قوية.
من جهته، سيستضيف فريق مايوركا في عصر الخميس فريق أوساسونا على ملعب سون مويش في مباراة تجمع بين فريقين قدما أفضل أداء لهما بأرضهما أمام جمهورهما منذ مغادرتهما لبطولة لاليغا 2 في الموسم الماضي. 
وسيسعى فريق إيبار للخروج من دوامة الهزائم المتتالية عندما سيستضيف فريق فياريال الذي سجل أكبر عدد من الأهداف في لاليغا ، وذلك بعد أن سجل المهاجم الكاميروني كارل طوكو إكامبي هدفين خلال المباراة التي انتهت بفوز الفريق الأصفر بملعبه على فريق ألافيس بنتيجة 4-1. 
وبما أن فريق غرناطة سيلعب آخر مباراة لهذه الدورة يوم الخميس، فسيعرف بالضبط ما يجب القيام به للعودة لصدارة الترتيب. غير أن الفريق الأندلسي الذي يحتل المرتبة الأولى لن تكون مهمته سهلة على ملعب خيتافي، والذي لم ينهزم في ملعب كوليسيوم ألفونسو بيريز إلا مرة واحدة أمام برشلونة طيلة هذا الموسم.

 

مواضيع ذات صلة