ڤالڤيردي: تأجيل الكلاسيكو أفقدنا الإيقاع

اعترف إرنستو ڤالڤيردي، مدرب برشلونة الإسباني لكرة القدم، أنه يتطلع بحماس كبير لقيادة فريقه في مباراته المقبلة في البطولة الإسبانية "الليغا" أمام ضيفه ريال بلد الوليد والمقرر إقامتها اليوم الثلاثاء، وذلك بعد التوقف المؤقت لمسيرة الفريق مطلع الأسبوع الجاري على إثر تأجيل مباراة كلاسيكو الكرة الإسبانية أمام ريال مدريد.
وقال ڤالڤيردي في المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل المباراة: "إنها مباراة نتطلع لخوضها بحماس كبير، لأنها تمثل عودتنا لمنافسات الليغا، بعد التوقف المؤقت مطلع هذا الأسبوع، سنرى إذا كنا قادرين على حصد نقاطها".
وأشار ڤالڤيردي إلى أنه لا يرى أن فريقه تضرر بشكل أكبر من غريمه التاريخي ريال مدريد بسبب التوقف، مؤكدا أن الفريقين تضررا بقدر مماثل، ولكنه في الوقت نفسه أكد أن برشلونة افتقد لإيقاع المنافسة في الليغا على إثر التوقف إلا إنه سيخوض مباراة الكلاسيكو التي تقرر إقامتها في 18 دجنبر المقبل بدون أي مشاكل، على حد قوله.
واستطرد قائلا: "إنه أمر غريب، لأننا خرجنا لتونا من التوقف، سنرى إذا كان بإمكاننا أن نعود مجددا لليغا، لقد نسينا أننا فزنا على ايبار في أخر مباراة، سنرى إذا كنا قادرين على حصد النقاط لأن الفرق الأخرى حصدت نقاطا في الوقت الذي لم نستطع نحن القيام بذلك (بسبب التوقف)".
وأكمل قائلا: "لا أعتقد أننا تضررنا بشكل أكبر من ريال مدريد لأننا متماثلان، علينا أن نطوي الصفحة وأن نلعب عندما يتعين علينا ذلك".

 

مواضيع ذات صلة