ديربي مغربي بنكهة عربية في قمة كأس محمد السادس للأبطال

تتجه أنظار عشاق الكرة العربية نحو مدينة الدار البيضاء، مساء غدٍ السبت، لمتابعة مباراة الديربي المرتقبة بين قطبي الكرة المغربية الرجاء والوداد على ملعب محمد الخامس، في قمة مباريات مرحلة الذهاب للدور ثمن النهائي لكأس محمد السادس للأندية الأبطال.
ومن المتوقع أن تشهد المباراة حضورا جماهيريا غفيرا، بالنظر لما يملكه الفريقان من شعبية جارفة داخل المغرب، وستكون عرسا كرويا كبيرا تحت أنظار الشارع الرياضي العربي.
وسيدخل الرجاء المباراة بقيادة مدربه الفرنسي باتريس كارطيرون، بصفته مستضيفا، ويسعى لتحقيق نتيجة إيجابية تسهل مهمته في مباراة العودة على نفس الملعب ولكن في ضيافة الغريم التقليدي الوداد.
في المقابل، يخوض الوداد المباراة وسط ظروف صعبة في ظل العديد من الإصابات التي ضربت صفوف الفريق، ولكن المدرب الصربي زوران مانيولوفيتش يراهن على مقعد البدلاء، للخروج بنتيجة إيجابية قبل لقاء العودة.
الرجاء تخطى بدوره عقبة فريق هلال القدس الفلسطيني في دور السدس عشر، بعد فوزه ذهابا في الدار البيضاء بهدف دون رد، قبل أن يكرر انتصاره في العودة بهدفين للاشيء.
أما الوداد، فنجح في الفوز على المريخ السوداني العنيد في الدور ذاته، بعد أن فرض عليه تعادلا بهدف لمثله على ملعبه ووسط أنصاره، قبل أن يحسم التأهل بالفوز إيابا بهدفين دون رد، لتسفر قرعة ثمن النهائي عن صدام ناري مع جاره الرجاء.
ومن المقرر أن تقام مباراة العودة بين الوداد والرجاء على ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، في الثالث والعشرين من شهر نونبر الحالي، لحسم هوية المتأهل إلى الدور المقبل.

 

مواضيع ذات صلة