ماذا فقد ريال مدريد برحيل رونالدو؟

رحل البرتغالي كريستيانو رونالدو، عن صفوف ريال مدريد في صيف 2018 لينضم ليوفنتوس الإيطالي، في صفقة تخطت حاجز الـ100 مليون يورو.
وذكرت صحيفة "ماركا"، أن ريال مدريد يفتقد لتسجيل الأهداف منذ رحيل رونالدو، مشددة على أن هذه "حقيقة وليست مجرد شعور".
وأضافت أن الفريق الملكي يفتقد للأهداف التي اعتاد كريستيانو على تسجيلها، ومنذ رحيله عانى الميرنغي كثيرًا في إيجاد من يحمل راية تحويل الفرص لأهداف.
وتابعت الصحيفة أنه منذ موسم (2008/2009) حقق مدريد أسوأ معدل تحويل تسديدات إلى أهداف، بنسبة 11.48%، فيما جاءت ثاني أسوأ نسبة (14.79%) في الموسم الماضي (2018/2019)، وهو الذي رحل قبله الدون ليوفنتوس.
ونوهت بأنه مع وجود كريستيانو، كان ريال مدريد دائمًا ما تبلغ نسبة تحويله التسديدات إلى أهداف لحوالي 20%، ما يعني أن الميرنجي انتقل من تسجيل هدف من كل 5 تسديدات إلى إحراز هدف واحد من كل 10 تصويبات، أي أن الفريق فقد نصف فاعليته بعد مغادرة البرتغالي.
وسجل ريال مدريد 24 هدفًا في 14 مباراة هذا الموسم في كل المباريات، بينما يتفوق عليه برشلونة (29 هدفا) وفياريال (25) في إسبانيا، فيما يتقدم مانشستر سيتي الإنجليزي بـ20 هدفًا عن ريال مدريد.

 

مواضيع ذات صلة