تن هاغ يؤكد بقاءه هذا الموسم مع أياكس بعد تداول اسمه لخلافة كوفاتش

أكد المدرب الهولندي إريك تن هاغ الإثنين بقاءه مع فريقه الحالي أياكس أمستردام هذا الموسم، بعد ساعات من طرح وسائل إعلام ألمانية اسمه من ضمن أبرز المرشحين لخلافة الكرواتي نيكو كوفاتش على رأس الإدارة الفنية لبايرن ميونيخ.

وبرز اسم تن هاغ بين مرشحين منهم الإيطالي ماسيميليانو أليغري والبرتغالي جوزيه مورينيو والفرنسي أرسين فينغر، لتولي الإدارة الفنية لبايرن بطل الدوري المحلي لكرة القدم في المواسم السبعة الماضية، خلفا لكوفاتش الذي أعفي من منصبه الأحد بسبب النتائج السيئة مؤخرا.

وأوردت الصحف أسماء أخرى مثل الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو ورالف رانييك والمهاجم الدولي السابق ميروسلاف كلوزه.

وأبرزت الصحف اسم تن هاغ (49 عامًا) المرتبط بعقد مع أياكس أمستردام حتى عام 2022، لاسيما وأنه يعرف النادي البافاري جيدا بعدما أشرف على تدريب الفريق الرديف من 2013 إلى 2015، خلال عهد الإسباني جوسيب غوارديولا، المدرب الحالي لمانشستر سيتي الإنكليزي.

لكن تن هاغ استبعد في تصريحات مساء اليوم أن يتولى تدريب بايرن، أقله في الموسم الحالي. وقال "تجمعني علاقة وثيقة مع فريقي والجميع في أياكس، لذا يمكنني أن أؤكد أنني سأبقى في أياكس هذا الموسم".

أضاف في مؤتمر صحافي في لندن عشية حلوله ضيفا على تشلسي في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة لدوري أبطال أوروبا "بايرن نادٍ كبير (...) استمتعت بعملي هناك. لكن الآن أنا باقٍ مع أياكس".

وكان المدير الرياضي لأياكس مارك أوفرمارس قد ألمح مؤخرا الى أن الإدارة قد تسمح لتن هاغ بالرحيل في حال أراده نادٍ كبير. وقال "يجب أن نكون واقعيين، إذا طلب فريق كبير شخصا مثله، فسندرس العرض".

وقاد تن هاغ أياكس في الموسم الماضي الى نصف نهائي دوري الأبطال، المسابقة العريقة التي يرغب مسؤولو بايرن في إعادة كأسها الى خزائنهم بعد إحراز اللقب للمرة الأخيرة عام 2013.

وأتى إعفاء كوفاتش بعد سلسلة من النتائج المخيبة للنادي البافاري في الآونة الماضيةـ آخرها السقوط أمام اينتراخت فرانكفورت بنتيجة 1-5 في المرحلة العاشرة من الدوري السبت، في أسوأ هزيمة لبايرن في البوندسليغا منذ عشرة أعوام. ويحتل الفريق حاليا المركز الرابع في الترتيب.

ولم يكشف مسؤولو النادي البافاري عن خليفة كوفاتش في بيان إعلان اعفائه من منصبه، باستثناء تكليف "حتى إشعار آخر" مساعد المدرب هانز فليك الذي كان أيضا مساعدا لمدرب المنتخب الألماني يواكيم لوف في مونديال 2014 في البرازيل والذي توج المانشافت بلقبه.

وأشارت التقارير الألمانية الى وجود احتمال "دولي" آخر يتعلق بإقناع المدرب السابق ليوفنتوس الإيطالي أليغري بالعدول عن قراره الابتعاد عن التدريب لمدة عام، من أجل تولي الإدارة الفنية للنادي البافاري.

وعلى غرار تن هاغ، سيساهم أليغري بخبرته في المسابقة القارية (خسر النهائي مرتين مع يوفنتوس) والتي لم تكن لدى كوفاتش.

وتطرقت صحيفة "دي فيلت" اليومية أيضا إلى حل داخلي يتمتع بميزة كونه سهل التنفيذ، يتعلق الأمر بتعيين الثنائي فليك وكلوزه الهداف السابق للمنتخب الألماني والمدرب الحالي لمنتخب تحت 17 عاما، مشيرة إلى أن كلوزه بصدد وضع اللمسات الأخيرة على شهادته التدريبية ولكنه يحظى بهالة لدى اللاعبين من شأنها أن تمكنه من قيادة الفريق.

مواضيع ذات صلة