لا يمكن للطائرات العبور فوق منزل ليونيل ميسي !!

قبل عام، خرج خافيير سانشيز برييتو، رئيس إحدى شركات الطيران منخفض التكلفة في إسبانيا، للحديث عن توسعات مطار برات في برشلونة، حيث أكد أن الأمر معقد للغاية، لأن الطائرات لا يمكنها العبور فوق منزل الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة، حيث قال حينها، إنه أمر لا يحدث في أي مكان في العالم.

وفي عصر وسائل التواصل الاجتماعي، والتعليقات غير الموثقة، فإن تلك عبارة «الطائرات لا يمكنها العبور فوق منزل ميسي» انتشرت كالنار في الهشيم في أوساط متخصصي الطيران في إسبانيا، لكن، لماذا لا تعبر الطائرات في الأساس فوق منزل الأرجنتيني؟

وبمجرد سماع تلك العبارة، فإنك للوهلة الأولى ستفكر في أن عدم عبور الطائرات فوق منزل ميسي هو أمر يأتي في المقام الأول من أجل مصلحة اللاعب، وعلى الرغم من أن العيش حيث يعيش ميسي ليس في متناول أي شخص بطبيعة الحال، إلا أن الطائرات التي لا تعبر فوق منزله ليست أمرًا تم ضمانه له خصيصًا.

السبب الرئيسي وراء ذلك الأمر، هو أن المنزل يقع في بلدية جافا، التي تبعد 25 كيلومترًا من برشلونة، وتقع هذه البلدية بين البيئات المحمية، مثل حديقة جراف الوطنية، والساحل بالقرب من منطقة دلتا إبرو، وهذا يمنح المنطقة حماية بيئية خاصة للغاية، وتحديدًا ضد الطائرات، والتي لا يمكنها العبور فوق ذلك المنطقة، حتى لا تزعج الحياة البرية الخاصة للغاية التي تعيش فيها.


وبهذه الطريقة، فإن الطائرات التي تصل من الغرب وتريد أن تحط في مطار برات يجب أن تتخذ طريقًا آخر عبر البحر المتوسط قبل دخول المطار، وهذا ما كان يشير إليه رئيس شركة الطيران، والتي أصدرت فيما بعد بيانًا يوضح الأمور أن يسوء فهم ميسي.

وكان هذا الموضوع في بؤرة الاهتمام خلال الأيام الأخيرة، لأن إحدى قنوات موقع «يوتيوب» كانت قد صنعت فيديو يشرح الموضوع، وجاء فيه أنه على الرغم من أن الأمر لا ينطبق على منزل ميسي، إلا أن هناك مبانٍ لا يمكن أن تمر بها طائرة حقيقية، مثل قلعة وندسور في إنجلترا.

مواضيع ذات صلة