كلوب يستبعد محاولة التعاقد مع مبابي: لا قدرة مالية لأحد على ذلك !

استعبد الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول متصدر ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، إقدام فريقه على أي محاولة للتعاقد مع النجم الفرنسي الشاب لباريس سان جرمان كيليان مبابي نظرا لارتفاع قيمته، على رغم إعجابه به.

وربطت العديد من التقارير الصحافية بين المهاجم البالغ 20 عاما، والذي ساهم بشكل أساسي العام الماضي في تتويج منتخب بلاده بلقب مونديال روسيا 2018، والانتقال الى أندية أوروبية كبرى، منها ريال مدريد الإسباني.

ولا يخفي كلوب إعجابه بمبابي، وسبق أن حاول ضمه الى ليفربول في صيف العام 2017 وعقد اجتماعات معه ومع ممثليه. لكن اللاعب قرر الانتقال من موناكو الى نادي العاصمة في صفقة قدرت قيمتها بـ180 مليون يورو، وجعلت منه ثاني أغلى لاعب في العالم بعد البرازيلي نيمار الذي التحق في الفترة ذاتها بسان جرمان آتيا من برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو.

وفي تصريحات نقلتها صحيفة "ذا تايمز" الإنكليزية السبت، قال كلوب "التعاقد مع لاعب من هذا الطراز هو أمر صعب (...) لا أرى أن أي فريق قادر حاليا على ضم كيليان مبابي من باريس سان جرمان".

وتابع "لا أرى أن أي نادٍ قادر على ذلك، ونحن جزء من هذه الأندية غير القادرة. الأمر بهذه البساطة"، مضيفا "بطبيعة الحال، من وجهة نظر رياضية، لا توجد أسباب كثيرة لعدم التعاقد معه. يا له من لاعب. لكن الأمر يتعلق بالمال بطبيعة الحال. لا فرصة لذلك، على الإطلاق".

ويتصدر ليفربول ترتيب الدوري الممتاز هذا الموسم بفارق ست نقاط عن بطل الموسمين الماضيين مانشستر سيتي، قبل المباراة المرتقبة بينهما على ملعب أنفيلد ضمن المرحلة الثانية عشرة الأحد. وفي الموسم الماضي، حل ليفربول وصيفا بفارق نقطة واحدة فقط عن سيتي في الدوري المحلي، لكنه أحرز لقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه.

وأوضح كلوب في تصريحاته، أن النشاط المحدود لفريقه خلال فترة الانتقالات الصيفية، يعود الى المبالغ الكبيرة التي طلبتها الأندية الأخرى للتخلي عن لاعبيها لصالحه، ما دفعه للاكتفاء بضم اللاعبين الشابين هارفي إيليوت من فولهام والهولندي سيب فان دن بيرغ، والحارس الإسباني أدريان في صفقة انتقال حر من وست هام يونايتد.

وأوضح المدرب الألماني الذي يشرف على ليفربول منذ أربعة أعوام "اللاعبون الذين فكرنا بهم لجعل هذا الفريق أفضل كانوا مكلفين للغاية ولم نكن قادرين على إنفاق المال (...) هكذا هي الأمور".

وشدد على أن ليفربول كان مستعدا لضم لاعبين جدد "لكن لم نكن مستعدين لإجراء خمسة أو ستة تغييرات. الفريق يتمتع بمعدل أعمار مذهل، ولا يزال ثمة مجال للتحسن، ونحن على خير ما يرام".

وأقر كلوب بأن عودة الفريق الى مصاف الأندية الكبيرة محليا وأوروبيا خلال الأعوام القليلة الماضية، جعله قادرا بشكل أكبر على جذب الأسماء البارزة في عالم اللعبة، علما بأنه تعاقد خلال 2018 مع اسمين بارزين هما المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك وحارس المرمى البرازيلي أليسون.

وأوضح "ثمة أسباب، أسباب جيدة تدفع اللاعبين للانضمام إلينا، هذا واضح (...) لا أعتقد أننا نعاني لإقناع اللاعبين" بالالتحاق بالفريق.

مواضيع ذات صلة