الرهان الشاب لتشلسي يضعه في المركز الثاني موقتا

انتزع تشلسي بشكل موقت المركز الثاني في ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم من بطل الموسمين الماضيين مانشستر سيتي، بفوزه السبت على ضيفه كريستال بالاس 2-صفر في المرحلة الثانية عشرة، بتشكيلة طبعها المعدل الشاب لسنّ اللاعبين.

ودخل تشلسي ملعب ستامفورد بريدج بتشكيلة يبلغ معدل أعمار لاعبيها 24 عاما و88 يوما فقط، هي الأصغر التي يبدأ بها الفريق اللندني مباراة في تاريخ الدوري الممتاز، والأصغر بين كل فرق "البريمرليغ" منذ بداية الموسم الحالي، بحسب احصاءات موقع "أوبتا".

وبهدف لاثنين من جيل الـ "بلوز" الشاب، أحدهما لتامي أبراهام (22 عاما) هو العاشر له في الدوري هذا الموسم، وآخر للأميركي كريستيان بوليسيك (21 عاما) الذي هز الشباك للمباراة الثالثة تواليا في بطولة إنكلترا، تمكن تشلسي من تحقيق فوزه السادس تواليا في الدوري الممتاز.

ورفع تشلسي بقيادة مدربه ونجمه السابق فرانك لامبارد، رصيده الى 26 نقطة، بفارق خمس نقاط خلف ليفربول المتصدر ونقطة أمام سيتي حامل اللقب، عشية قمة الدوري المرتقبة بين الفريقين على ملعب أنفيلد الأحد.

ويعول لامبارد بشكل أساسي هذا الموسم على الشبان في ظل عقوبة منع التعاقدات المفروضة عليه من الاتحاد الدولي (فيفا) لفترتي انتقالات (صيف 2019 وشتاء 2020) على خلفية مخالفة قواعد انتقال اللاعبين القصَّر، ما حال دون تمكنه من تعزيز صفوفه، لاسيما تعويض انتقال نجمه البلجيكي إدين هازار الى ريال مدريد الإسباني.

وحظي تشلسي بالأفضلية طوال المباراة، واخترق منطقة كريستال بالاس أكثر من مرة في الشوط الأول عبر أبراهام وبوليسيك ومايسون ماونت، من دون هز شباك الحارس الإسباني فيسينتي غوايتا.

وكانت أبرز فرصه في الدقيقة 12 عندما راوغ بوليسيك داخل المنطقة وحاول رفع الكرة من فوق الحارس، لكن الأخير أبعدها رغم قرب المسافة.

وأتيحت للمضيف سلسلة ركلات حرة عدة قرب حدود المنطقة فشل في استغلالها، اذ مرت محاولة البرازيلي ويليان قرب القائم الأيسر (14)، ولاقت تسديدة الإيطالي المولود في البرازيل إيمرسون المصير ذاته (23)، قبل أن يأتي الدور على مايسون ماونت بتصدٍ من حائط الصد (29).

ورد كريستال بالاس بمحاولة نادرة بركلة حرة من على يسار المنطقة، نفذها الصربي لوكا ميليفوييفيتش بعيدة عن القائم الأيسر لمرمى الإسباني كيبا أريسابالاغا (31).

وواصل تشلسي المحاولات لاسيما عبر حامل شارة القيادة ويليان الذي سقطت تسديدته بين يدي حارس كريستال بالاس (43)، قبل أن يجدد الخطر بمحاولة في الدقيقة 45+4 أبعِدَت في الوقت المناسب.

وبدأ تشلسي الشوط الثاني من حيث أنهى الأول، بهيمنة شبه مطلقة على مجريات اللعب، قبل أن يتمكن أبراهام من الانفراد بفضل تمريرة بارعة من ويليان، ووضع الكرة بهدوء على يسار الحارس الذي خرج لملاقاته (52).

وعزز تشلسي تقدمه برأسية لبوليسيك في الدقيقة 79، عندما تابع كرة ارتدت من مدافعي كريستال بالاس داخل منطقة الجزاء، بعد تسديدة لزميله البلجيكي ميتشي باتشواي الذي دخل بدلا من أبراهام قبلها بدقائق.

والتحق بوليسيك بتشلسي هذا الصيف آتيا من بوروسيا دورتموند الألماني، لكن صفقة انتقاله أبرمت في فترة الانتقالات الشتوية، أي قبل عقوبة الفيفا. وبعد بداية صعبة، سجل الأميركي اليوم هدفه الخامس في الدوري بالقميص الأزرق والأول في ستامفورد بريدج، بعد "هاتريك" على ملعب بيرنلي (4-2)، وهدف في مرمى واتفورد (2-1) في المرحلة السابقة.

في المقابل، تلقى كريستال بالاس خسارته الخامسة هذا الموسم في الدوري المحلي، والثالثة (مقابل تعادل) في آخر أربع مباريات.

مواضيع ذات صلة