كلوب عن مونديال الأندية: نحن لسنا ريال مدريد

أكد المدرب الألماني يورغن كلوب أن سعي فريقه ليفربول الإنجليزي حامل لقب عصبة أبطال أوروبا، إلى لقب أول في كأس العالم للأندية في كرة القدم الشهر المقبل، سيكون صعبا ومثيراً للاهتمام في الوقت ذاته.
ويتصدر ليفربول ترتيب البطولة الإنجليزية بفارق ثماني نقاط عن أقرب ملاحقيه، بعد فوزه على بطل الموسمين الماضيين مانشستر سيتي 3-1 في مباراة القمة بينهما الأحد الماضي في المرحلة 12 على ملعب أنفيلد.
ويقام مونديال الأندية في الفترة الممتدة بين 11 دجنبر المقبل و22 منه في قطر، حيث سيسعى الفريق الإنجليزي (الذي يبدأ المشاركة من نصف النهائي)، لحصد هذا اللقب الغائب عن خزائنه، علما بأنه خسر في المباراة النهائية لنسخة 2005 أمام ساو باولو البرازيلي.
وفي حديث الى الموقع الالكتروني للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قال كلوب ردا على سؤال عن احتمال أن يصبح أول مدرب يقود ليفربول الى لقب مونديال الأندية، "لم أفكر بذلك أبدا".
وتابع: "أنا لست شخصا يتوجب عليه أن يكون أول من يحط على سطح القمر أو أول من يقود ليفربول للفوز بمونديال الأندية، لكن عندما سنكون هناك، سنحاول (الفوز باللقب) بكل ما لدينا".
ويبقى مانشستر يونايتد الفريق الإنجليزي الوحيد المتوج باللقب (2008).
وأكد كلوب أنه لا يشعر "بأي ضغط" في السعي للقب، بل: "أراها بمثابة فرصة مطلقة لأنك لن تحصل مرارا على فرصة المنافسة (على اللقب)".
وأضاف: "عندما نذهب الى هناك، سنكون مستعدين ونتطلع قدما لذلك".
وأوضح الألماني الذي يشرف على ليفربول منذ العام 2015، أن التحدي سيكون مواجهة فرق لا يلتقيها أو يتابع مبارياتها بشكل دوري "لذلك لا أعرف الكثير عنها. أعرف العديد من اللاعبين الآتين من دولها، لذا من الواضح أنها ستكون على أعلى مستوى".
وشدد: "نحن لسنا ريال مدريد، نحن نأتي من وضع مختلف. لا نعتبر الأمر (إحراز اللقب) مسلَّما به، على الإطلاق، لكن عندما نذهب نريد الفوز".

 

مواضيع ذات صلة