باريس سان جيرمان إ.سبور تواجه المغربية للألعاب والرياضة إ-سبور:

مقابلة تاريخية للرياضة الإلكترونية المغربية

يواجه فريق الفيفا للمغربية للألعاب والرياضة إ-سبور نظيره فريق الفيفا باريس سان جيرمان إ-سبور أيام 23 و24 نوفمبر 2019 برسم منافسة الفيفا 2020 ضمن فعاليات المهرجان الإفريقي لألعاب الفيديو بالدار البيضاء. وستكون هذه المباراة الاستعراضية الأولى من نوعها في إفريقيا في هذه الرياضة.
عقب إطلاق منصتها إ-سبور في أبريل 2019، تؤكد المغربية للألعاب والرياضة عزمها على مساعدة اللاعبين الشباب المغاربة للارتقاء إلى مستوى أفضل اللاعبين العالميين وذلك عبر تنظيم هذه المقابلة التي سيتواجه خلالها فريق إ-سبور للمغربية للألعاب والرياضة مع نظيره باريس سان جيرمان إ-سبور.
وستجري هذه المنافسة في 3 لقاءات فردية، وسيتم تنظيم هذه المباريات الاستعراضية الثلاثة على هامش الدورة الثانية لمهرجان إفريقيا لألعاب الفيديو.
وسيعرف مهرجان إفريقيا لألعاب الفيديو، وهو ملتقى لألعاب الفيديو بمبادرة إنوي، تنظيم كأس العالم للرياضة الإلكترونية (ESWC)، التي تعد أبرز حدث عالمي في مجال الرياضة الإليكترونية. 
وستحتضن هذه الدورة الثانية ثلاث منافسات رئيسية: 
- الدوري الإفريقي لبطولة الأساطير «League of Legends»؛
- البطولة الأولى للعبة فورتين بإفريقيا «Fortnite en afrique»؛
- بطولة عصبة الفيفا 2020.
ويمثل فريق الفيفا للمغربية للألعاب والرياضة إ-سبور، الذي أنشئ سنة 2019، كل من إلياس مساعد « Thuzay01 » وأمين كثاري « KaiZa »، واللذان سينافسان فريق باريس سان جيرمان إ-سبور في مباراة فردية.
وسيواجه إلياس مساعد، بطل دوري الفيفا للمغربية للألعاب والرياضة إ-سبور، اللاعب لوكاس كوييغيي « DAXE »، صاحب لقب بطل العالم ضمن فريق. فيما سيتحدى أمين كثاري اللاعب أحمد المغيسيب « AAMeghessib »، البطل الإقليمي لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط. 
كما ستمنح المغربية للألعاب والرياضة إ-سبور للاعب المغربي أيوب أيت خاسعيد، الموهبة الشابة في اللعبة فرصة  منازلة اللاعب أرسن فرون « AF5 »، عضو فريق باريس سان جرمان إ-سبور وأحد قادة الرأي المؤثرين. ويعتبر فائزا بهذا الدوري الفريق الذي سيفوز في مبارتين من بين المقابلات الثلاث المبرمجة ضمن هذه المنافسة.
للتذكير، فإن إ-سبور تعني ممارسة ألعاب الفيديو التنافسية حيث يواجه اللاعب، إما فردا أم في إطار فريق، لاعبين آخرين. وأصبحت إ-سبور تخصصا رياضيا متكامل الأركان وتوجد في قلب تظاهرات عالمية كبرى .
وكل سنة تنظم إي أيه سبورتس والفيفا منافستين رئيسيتين:
-كأس الفيفا الإلكترونية للأمم (FIFA eNations) وهي منافسة بين الأمم في إطار فرق؛
-كأس الفيفا الإلكترونية للعالم (FIFA eWorld) والتي تجمع أفضل اللاعبين في العالم.
الرابط لتتبع المباريات السبت والأحد ابتداء من الساعة الثالثة والنصف زوالا: twitch.tv/MDJSEsport

حول المغربية للألعاب والرياضة
بصفتها الشريك الأول للرياضة الوطنية، تتمثل مهمة المغربية للألعاب والرياضة في دعم الرياضة المغربية عبر دفع إجمالي نتائجها الصافية للصندوق الوطني لتنمية الرياضة، الذي يهدف إلى دعم أنشطة وأعمال الجامعات الرياضية، ومواكبة الرياضيين الكبار الذين يمثلون المغرب، وكذا تمويل البنيات التحتية الرياضية، خاصة بنيات وملاعب القرب.
وبالإضافة إلى تمويل صندوق تنمية الرياضة (FNDS)، تساهم المغربية للألعاب والرياضة بفعالية في نشر ممارسة الرياضة والقيم الرياضية كرافعة للإدماج والتنمية، وذلك عبر مرافقة العديد من الأحداث والتظاهرات والمشاريع في مختلف التخصصات الرياضية، مع إيلاء اهتمام خاص برياضة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء والشباب. وبصفتها مقاولة مسؤولة اجتماعيا، حصلت المغربية للألعاب والرياضة في يناير 2019 على تجديد علامة المسؤولية الاجتماعية للمقاولات التي يمنحها الاتحاد العام لمقاولات المغرب.
وبرسم مطابقة ممارساتها لأفضل المعايير العالمية في مجال اللعب المسؤول، حصلت المغربية للألعاب والرياضة على الشهادة العليا في مجال «اللعب المسؤول» التي تمنحها الجمعية الدولية لليانصيب، إضافة إلى شهادة المطابقة للمرجعية الأوروبية للعب المسؤول لهيئة اليانصيب الأوروبي منذ يناير 2013.

مواضيع ذات صلة