السلامي الرابح الأكبر

الأكيد أن جمال السلامي المدرب الجديد للرجاء، كان يدرك أنه غير محظوظ وهو يواجه في أول اختبار له الوداد في ديربي عربي، وفي مباراة حاسمة وصعبة، بعد نهاية مواجهة الذهاب بالتعادل 1-1.
السلامي لم يكن ليرضى أن تكون ضربة بدايته بالإقصاء من منافسة وازنة، لذلك سيكون الأكثر استفادة من هذا التأهل، والأسعد داخل العائلة الرجاوية، عطفا على الاعتبارات السابقة، وقد فسر الطريقة التي احتفل بها بعد تسجيل الهدف الرابع.

 

مواضيع ذات صلة