شبكة "فوكس سبورتس" توقف فان باستن على خلفية "مزحة" نازية

أوقفت شبكة "فوكس سبورتس" الهولندية نجم كرة القدم الدولي السابق ماركو فان باستن والذي يعمل لديها كمحلل، لمدة اسبوع على خلفية "مزحة" نازية.

ونشرت الشبكة المحلية بيانا جاء فيه "بمزحة سيئة في وقت سيئ، ارتكب (فان باستن) خطأ السبت الماضي".

وتابعت "ما حصل هو امر غبي وغير مناسب وفوكس سبورتس تنأى بالنفس عما قيل"، وان الشبكة "قررت أن تستغني عن خدمات ماركو فان باستن كمحلل لهذا الأسبوع".

واعتذر فان باستن (55 عاما) عما بدر عنه السبت حين قال "سيغ هايل"، وهي تحية نازية تمجد النصر، بعد مقابلة لشبكة "سكاي سبورتس" باللغة الألمانية مع مدرب هيراكليس ألميلو.

وأكدت "فوكس سبورتس" أن الراتب الذي يتقاضاه فان باستن خلال اسبوع في برنامجه الاسبوعي لتحليل مباريات الدوري الهولندي، سيتم التبرع به للمعهد الهولندي لتوثيق الحرب من "أجل تعزيز المعرفة بتاريخ الحرب العالمية الثانية".

ومن المتوقع أن يستعيد فان باستن، الفائز بالكرة الذهبية ثلاث مرات، مهامه في السابع من كانون الاول/ديسمبر.

وفي تفاصيل ما حصل، وبعدما أنهى مراسل شبكة "فوكس سبورتس" هانتس كراي السبت مقابلته المنقولة مباشرة على الهواء مع الالماني فرانك فورموث، مدرب هيراكليس ألميلو، عقب خسارة الاخير أمام أياكس أمستردام 1-4 في منافسات المرحلة 14 من الدوري المحلي، قال فان باستن الذي لم تظهر صورته "ليس بالسيء، +سيغ هايل+"، تعليقا منه على قدرة المراسل على التحدث بالألمانية.

وحاول فان باستن تبرير فعلته بعد تعرضه لانتقادات شديدة على "تويتر" بالقول "لم يكن لديّ النية لأن أسبب صدمة للناس. كنت أريد فقط أن +اشرح+ الالمانية إلى هانتس"، فيما قدمت الشبكة اعتذارها عما حصل السبت.

وتأتي "مزحة" فان باستن مخالفة للحملة التي أطلقتها الأندية الهولندية أخيرا ضمن سلسلة من التدابير لمكافحة العنصرية، بعد اسبوع على هتافات عنصرية خلال مباراة بين ناديين من الدوري الدرجة الثانية.

مواضيع ذات صلة