أبراهام يقلل المخاوف حول إصابته

خفف تامي أبراهام، مهاجم تشيلسي، من مخاوف ما بدا أنها إصابة قوية أعلى الفخذ، تعرض لها خلال التعادل (2-2) مع فالنسيا، في دوري أبطال أوروبا، أمس الأربعاء.

وقفز المهاجم البالغ عمره 22 عاما، الذي يتصدر قائمة هدافي تشيلسي هذا الموسم برصيد 11 هدفا، في جميع المسابقات، ليلعب كرة بضربة رأس، لكنه سقط بشكل غريب على ركبة إيزيكيل جاراي، مدافع فالنسيا، وخرج على محفة طبية في الشوط الأول.

وقال فرانك لامبارد، مدرب تشيلسي، إن مهاجم إنجلترا تعرض لإصابة.

وأكد أبراهام الأمر بعد ذلك، لكنه أوضح أنها ليست قوية كما تبدو.

وأبلغ أبراهام محطة تشيلسي التلفزيونية "إنها أفضل كثيرا عن وقت حدوثها، في ذلك الوقت كنت خائفا من أنها ستكون سيئة، لكني كنت أسير بشكل طبيعي بعدها.. أتمنى ألا تكون لفترة طويلة، سأخضع لكشف بالأشعة لمعرفة الأمر، وأتمنى أن تكون كدمة فقط".

ولدى كل من تشيلسي وفالنسيا ثماني نقاط، في المجموعة الثامنة، لكن الفريق الإسباني يتفوق في المواجهات المباشرة، ويتصدر أياكس المجموعة بعشر نقاط.

ويستطيع فريق المدرب لامبارد بلوغ دور الستة عشر، لو انتصر على ليل الفرنسي، في ختام مباريات المجموعة.

مواضيع ذات صلة