جماهير مالمو تشوه تمثال إبراهيموفيتش لهذا السبب

تسبب قرار السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، شراء نسبة من نادي هاماربي الموجود في ستوكهولم عاصمة السويد، بردود فعل غاضبة في مسقط رأسه مدينة مالمو.
وقامت الجماهير الغاضبة بتشويه تمثال طوله ثلاثة أمتار لإبراهيموفتيش، والذي تم تشييده الشهر الماضي في مالمو، وذلك وفقاً لما نقلته وسائل الإعلام المحلية والشرطة، اليوم الخميس.
وتم رش طلاء أبيض على أرضية التمثال في وقت متأخر من أمس الأربعاء، وتم إشعال بعض الألعاب النارية دون أن تسبب ضرراً كبيراً، وتحقق الشرطة أيضاً في رسالة تهديد تم رشها على الأرض بالقرب من التمثال الذي أقيم سياج واقي حوله
وفي مدينة ستوكهولم، تم رش كلمة مدخل منزل إبراهيموفيتش في حي أوسترمالم الراقي، وفقا لما ذكرته جريدة " أفتونبلاديت" اليومية.
وجاءت محاولات التخريب بعد الإعلان أمس الأربعاء أن إبراهيموفيتش، سيمتلك 25 في المئة من أسهم هاماربي، أكبر منافسي مالمو.
وقال إبراهيموفيتش الذي لعب لمالمو، لجريدة "أفتونبلاديت" إنه يهدف لمساعدة هاماربي ليصبح أحد أفضل الفرق في إسكندنافيا".
ووفقاً للصفقة، كان إبراهيموفيتش سيشتري نصف الـ47 في المئة من الأسهم المملوكة للمجموعة الأمريكية "أنشوتز إنترتاينمنت غروب" في نادي هاماربي.
وتمتلك أيضا "أنشوتز إنترتاينمنت غروب" فريق لوس أنجليس جالاكسي المنافس في الدوري الأمريكي، وهو الفريق الذي لعب له إبراهيموفيتش في آخر موسمين.
وترك إبراهيموفتيش (38 عاماً) الفريق الأمريكي، ولكنه استبعد العودة للعب في الدوري السويدي.

مواضيع ذات صلة