نادي أرسنال يقيل مدربه الاسباني أوناي ايمري

أعلن نادي ارسنال الانكليزي اقالة مدربه الاسباني اوناي ايمري الجمعة لسوء نتائج الفريق بعد أقل من سنتين على التعاقد معه، وعين بدلا منه بشكل موقت مساعده ولاعب وسط الفريق السابق السويدي فريدي ليونغبرغ.

ولم يفز فريق شمال لندن في آخر سبع مباريات في مختلف المسابقات، في اسوأ سلسلة له منذ 1992.

وكتب ارسنال في بيان "نعلن اليوم ان القرار اتخذ بالانفصال عن مدربنا اوناي ايمري وجهازه التقني المساعد".

وقال نجل مالك النادي الاميركي جوش كروينكي نيابة عن مجلس الادارة والشركة المالكة "نشكر كثيرا اوناي وزملاءه لجهدهم الكبير بإعادة النادي الى المنافسة على المستوى الذي كنا نتوقعه ونطلبه. نتمنى لاوناي وفريقه النجاح في المستقبل".

واشار النادي بوضوح ان القرار اتخذ "بسبب النتائج والمستويات التي لم تكن على المستوى المطلوب".

وسيكون ليونغبرغ مشرفا على الفريق في مباراته الاحد ضد نوريتش سيتي في البطولة المحلية فيما "يجري البحث عن مدرب جديد وسنصدر إعلانا جديدا عند اكتمال هذه العملية"، بحسب ما اضاف ارسنال.

وبعد بداية واعدة، يحتل ارسنال مركزا ثامنا مخيبا في البطولة المحلية، برغم تدعيم صفوفه بامثال المهاجم الايفواري نيكولا بيبي مقابل 80 مليون اورو.

وأهدر الفريق تقدمه الخميس على اينتراخت فرانكفورت الالماني في دور المجموعات من اوروبا ليغ قبل ان يخسر 1-2.

وايمري هو ثاني مدرب بين الاندية الخمسة الكبرى يقال من منصبه بعد تخلي طوطنهام اللندني عن الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو وتعيين البرتغالي جوزي مورينيو بدلا منه.

بدوره، لعب ليونغبرغ (42 عاما) في العهد الذهبي لارسنال مع فينغر الى جانب عمالقة امثال الهولندي دنيس برغكامب.

حمل ألوانه بين 1998 و2007 محرزا لقب البطولة في 2002 و2004 والكأس في ثلاث مناسبات، عندما كان ارسنال ابرز منافسي مانشستر يونايتد ومدربه الاسطوري السير الاسكتلندي أليكس فيرغوسون.

مواضيع ذات صلة