ما حكاية "الأرنب" الذي أغضب بيكي وفيرغسون

كشف الإسباني جيرار بيكي، مدافع فريق برشلونة، عن تردده أكثر من مرة على أقسام الشرطة لوقوعه في العديد من المشكلات في الشوارع. عندما كان يلعب في مانشستر يونايتد (2004-2008)
جاء ذلك في اعترافات لبيكي للفيلم الوثائقي الذي أنتجه نادي برشلونة بعنوان "ماتش داي"، ونشرت أجزاءً منه صحيفة "ميل أون لاين" أمس. وقال بيكي (32 عاماً): "عشت سلسلة من الأحداث السوداء في مانشستر، ومن الأفضل عدم الخوض فيها. كنت صغيرًا وقتها، ولم أكن ما أنا عليه الآن". وبينما كان بيكي يثير المتاعب في شوارع المدينة، فإن الأوضاع في منزله لم تكن على ما يرام أيضًا : "اشتريت أرنبًا، وأخذته معي إلى الشقة، لكنه خرَّبها تمامًا. كان يقرض المقاعد وكل شيء يجده أمامه، ما جعل أليكس فيرغسون صاحب الشقة في حالة من الغضب الشديد".

 

مواضيع ذات صلة