الصورة الرياضية فقدت أحد فرسانها

نور الدين بلحسين صاحب القلب الكبير 
في محفل جنائزي مهيب وبحضور عدد كبير من الصحفيين الرياضيين ومسيرين وأصدقاء وعائلة المرحوم، ووري جثمان فقيد الإعلام الرياضي الوطني والصورة المعبرة نوالدين بلحسين يوم الثلاثاء 7 يناير 2020 بمقبرة الرحمة بالدارالبيضاء.
وبمنزل المرحوم بلحسين بالدرالبيضاء تقاطر عدد كبير من المعزين في مقدمتهم وزير الثقافة والشباب والرياضية الناطق الرسمي باسم الحكومة الحسن عبيابة الدي قدم العزاء لزوجة وأبناء المرحوم وعائلته في فقدان المرحوم نوالدين بلحسين صاحب القلب الكبير والدي اشتغل لسنوات طويلة بكل حب ووفاء وإخلاص بجريدة رسالة الأمة لسان حزب الاتحاد الدستوري وسبق للمرحوم أن قام بتغطية العديد من التظاهرات الرياضية الكبرى من بينها نهائيات كأس العالم لكرة القدم عامي 94 بالولايات المتحدة الأمريكية و98 بفرنسا بالإضافة للألعاب الأولمبية بالبرازيل وتوج بالجائرة الوطنية للصحافة مرتين وهو عضو مؤسس للجمعية المغربية لمصوري الصحافة الرياضية وشغل منصب النائب الأول للرئيس لعدة سنوات وكانت تربطه علاقة جد متميزة مع جميع أطراف عائلة الإعلام الرياضي.
برحيل نوالدين بلحسين تكون الصورة الرياضية الوطنية قد فقدت أحد فرسانها المبدعين الأوفياء.
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة المنتخب بصادق التعازي لأسرته الصغيرة والكبيرة راجية من الله عز وجل أن يتغمد فقيدنا برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته.
إنا لله وإنا إليه راجعون..

 

مواضيع ذات صلة