بعد سلسلة من الأخبار السيئة هذا الموسم، تستطيع جماهير نادي برشلونة الإسباني، تنفس الصعداء بعد التقارير الإعلامية التي تتحدث عن أن النجم الأورغوياني لويس سواريز، مهاجم الفريق يتعافى بطريقة أسرع من المتوقع، وقد يعود قبل نهاية الموسم.

وخضع سواريز لعملية في ركبته اليمنى، ليدخل في برنامج تأهيلي بعد إصابته بمواجهة فريقه ضد أتلتيكو مدريد في السوبر الإسباني، الشهر الماضي.

وتقول المعلومات إن "البيستوليرو" -الذي سجل 14 هدفا في 23 مباراة هذا الموسم بكافة المسابقات- تخلى عن العكازات ويسير بشكل طبيعي بعدما تجاوز بنجاح الفحص الطبي الذي أجراه اليوم.

وفي حال استمر تعافيه بهذا الشكل الإيجابي فإنه من المحتمل أن يكون جاهزا نهاية أبريل المقبل لخوض إياب نصف نهائي رابطة الأبطال في حال تأهل "البرسا" لهذا الدور، وأيضا آخر أربع جولات من البطولة الإسبانية والتي ستكون حاسمة في الصراع على لقب البطولة.

ومع تصدر ريال مدريد جدول ترتيب بطولة "الليغا" بفارق أربع نقاط عن الفريق الكتالوني، فمن المتوقع أن يكون سواريز جاهزا لمواجهات إسبانيول وبلد الوليد وأوساسونا وألافيس.

ويواجه المدرب الجديد لبرشلونة كيكي سيتين، معضلة إصابات بخط الهجوم لغياب سواريز وتأكد غياب الفرنسي عثمان ديمبلي ستة أشهر بعد خضوعه لعملية ناجحة بأوتار الركبة في فنلندا.