تدرب افضل لاعب في العالم الارجنتيني ليونيل ميسي بمفرده السبت للمرة الاولى على ملعب "كامب نو" التابع لناديه برشلونة الاسباني، بعد تغيبه عن حصتين متتاليتين، فيما حصل زميله الاوروغوياني لويس سواريو على الضوء الاخضر الطبي لاستئناف اللعب، بحسب ما ذكر ناديه في بيان.

ويعاني أفضل لاعب في العالم 6 مرات من "تقلص عضلي طفيف" في الفخذ الايمن كما اعلن ناديه الجمعة.

وقام بتدريب خاص الجمعة من اجل تحاشي المخاطر قبل ثمانية ايام من استئناف الدوري المحلي".

ونزل ميسي للمرة الاولى الى عشب ملعب "كامب نو" منذ تعليق الدوري في 12 مارس.

وسيكون ميسي على الارجح جاهزا لخوض مباراة فريقه ضد مايوركا في اول لقاء رسمي له منذ توقف الدوري الاسباني منتصف آذار/مارس بسبب تفشي فيروس كورونا.

ويتوقع ان يخوض ميسي التمارين الجماعية تحت اشراف المدرب كيكي سيتيين الاثنين، قبل المباراة الاولى ضد مايوركا السبت التالي.

من جهته، حصل سواريز الذي خضع لجراحة في الغضروف الخارجي لركبته اليمنى في 12 كانون الثاني/يناير، على الضوء الاخضر طبيا لخوض المباريات، بحسب ما اضاف النادي الذي يتصدر ترتيب الليغا.

شارك في التمارين مع باقي رفاقه دون الشعور بأي آلام.