رأى المدرب الفرنسي لريال مدريد الإسباني زين الدين زيدان أن مواطنه رافايل فاران وسيرخيو راموس هما أفضل ثنائي قلب دفاع في النادي الملكي، وذلك عشية الزيارة الى كاطالونيا لمواجهة إسبانيول الأحد في المرحلة الثانية والثلاثين من البطولة المحلية.

واعتبر "إن ما يفعلانه استثنائي جدا. لا أحب التحدث عن لاعب معين، لأن الجماعية هي الأهم على الدوام، لكن هذين اللاعبين لديهما مسار استثنائي مع هذا النادي، وهذا مدعاة سرور بالنسبة للنادي".

وتابع الفرنسي، الباحث عن قيادة النادي الملكي الى لقب البطولة للمرة الأولى منذ موسم 2016-2017، "أعتقد أن الجانب الدفاعي، وأنا المدرب الذي يحب اللعب (الهجومي)، هو الأهم. لدينا ميزة: هناك التزام من جميع اللاعبين بما يفعلونه. لا يتعلق الأمر بمجهود أربعة لاعبين (خط الدفاع)، لدينا القوة، سلوك فريق (أداء جماعي)، وهو أمر مهم للغاية من أجل الفوز باللقب".

وتحدث زيدان عن إيجابية في الابتعاد عن الملاعب لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، موضحا "عدم التدرب مع الكرة لفترة طويلة أفاد اللاعبين. الآن، عندما يكونون في الملعب، هم متعطشون".

ويعول زيدان بشكل أساسي على خط الدفاع الذي يعتبر الأفضل على صعيد القارة الأوروبية بصحبة ليفربول المتوج مؤخرا بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز للمرة الأولى منذ 1990.

وتطرق بطل مونديال 1998 الى مسيرته التدريبية، متوقعا ألا "أدرب طيلة 20 عاما... صحيح قلت 20 عاما لكني لا أعلم الى متى سأستطيع التدريب. معي أنا، هكذا هي الأمور، لا أخطط لأي شيء في رأسي".

وشدد "أعيش كل يوم بيومه. في ذهني، أبقى دائما لاعب كرة قدم. لقد لعبت طيلة 18 عاما أو أكثر. عندما سئلت إذا كنت أريد أن أكون مدربا بعد ذلك (بعد الاعتزال)، أجبت بالنفي. لكن اليوم أنا مدرب. بالتالي، معي أنا لا يمكن لأحد أن يتوقع أي شيء. لكن 20 عاما (كمدرب)، كلا".