انفرد عميد منتخب إسبانيا لكرة القدم سيرخيو راموس بالرقم القياسي لأكبر عدد من المباريات الدولية على الصعيد الأوروبي، بمشاركته في مواجهة سويسرا السبت في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لمسابقة عصبة الأمم الأوروبية في كرة القدم.

وكان مدافع ريال مدريد عادل الرقم الاوروبي المسجل باسم الحارس الايطالي جانلويجي بوفون (176 مباراة دولية)، بعد مشاركته الاربعاء احتياطيا في مباراة ودية لمنتخبه الوطني ضد هولندا (1-1).

وبات راموس (34 عاما ) على بعد ثماني مباريات من معادلة الرقم القياسي العالمي المسج ل بإسم "العميد" المصري المعتزل أحمد حسن صاحب 184 مباراة دولية.

وخاض راموس باكورة مبارياته الدولية عام 2005 عندما كان في الثامنة عشرة من عمره ضد الصين تحت اشراف المدرب الراحل لويس أراغونيس، ثم ساهم بشكل كبير في إحراز منتخب بلاده كأس أوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، إلى جانب رموز مثل تشافي وأندريس إينيستا أو إيكر كاسياس الذي تخلى له عن شارة العميد في 2016.

منذ ذاك الوقت، اصبح عنصرا رئيسا في تشكيلة "لا روخا"، برغم التبديلات الطارئة على الجهاز التقني، من فيسنتي دل بوسكي إلى لويس انريكي، مرورا بجولن لوبيتيغي وروبر مورينو.

قبل معادلته رقم بوفون الاربعاء، كان صاحب الأهداف الرأسية الحاسمة، قد حطم السنة الماضية الرقم القياسي الاسباني بخوضه مباراة النروج ضمن تصفيات كاس أوروبا 2020.

انذاك خاض مباراته الـ168 متخطيا الرقم القياسي لزميله السابق في ريال الحارس كاسياس.

يضع نصب عينيه رقم حسن الذي دافع عن الوان "الفراعنة" بين 1995 و2012، لكن راموس لا يزال راهنا في المركز السادس وراء حسن، العماني احمد كانو (35 عاما) الناشط راهنا (179 مباراة)، الحارس السعودي محمد الدعيع والكويتي بدر المطوع (35 عاما) الناشط راهنا (178) والمدافع المكسيكي السابق كلاوديو سواريز (177).