اعتبر جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي أن الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي مسؤولان عن إنهاك اللاعبين.

وهاجم بيب الاتحادين بسبب ما اعتبره جدولَ مبارياتٍ قاس جداً ومزدحم ما بين المباريات الدولية والقارية، ما دفع اللاعبين لعدم الحصول على أي راحة في منتصف الأسبوع منذ انطلاق الموسم مشيراً أنهم ليسوا ماكينات.

هذا وأكد المدرب الإسباني أن الوضع الحالي الذي يعيشُه اللاعبون لا يمكن أن يستمر لأنه ليس هناك أيُ لاعبٍ يستطيعُ أن يكونَ حاضراً ذهنياً وبدنياً لتقديم الأفضل في هذا الكم الهائل من المباريات.