بذل أجاكس أمستردام الكثير من الجهود لتسويق لاعبه زكرياء لبيض (28 عاما) على أساس أن يحصل له على عقد مع فريق آخر قبل دخول العالم الجديد 2022، لكن دون جدوى، ليصبح اللاعب حاليا حرا طليقا ويمكنه الآن التعاقد مع أي فريق آخر من دون الرجوع إلى فريقه أجاكس، حيث سينتهي عقده معه في يونيو القادم.

ومثلما سيرحل نصير مزراوي مجانا خلال الصيف القادم من دون أن يحصل أجاكس على أي شيء، سيرحل أيضا زكرياء لبيض، من دون أن يستفيد الفريق الهولندي منه ماليا.

ويعتبر الموسم الحالي بالنسبة للبيض الأسوأ له مع أجاكس على الإطلاق منذ تعاقده معه في صيف 2018، إذ لم يعتمد عليه مدربه إريك تين هاغ هذا الموسم حتى الآن سوى في مبارتين لعب خلالهما 25 دقيقة لا غير.