أبقى باتشيتا مدرب بلد الوليد لاعبه جواد يميق في كرسي الإحتياط ولم يعتمد عليه طيلة دقائق المباراة التي أنتهت متعادلة (0 – 0) أمام المضيف ريال سرقسطة برسم الجولة 24 من منافسات البطولة الإسبانية في قسمها الثاني.

وشرح باتشيتا فيما بعد سبب الإبقاء على يميق في كرسي الإحتياط دون أن يشارك بالرغم من أنه كان قد صرح قبل المباراة بأن الدولي المغربي جاهز كليا لخوض هذه المباراة، وقال باتشيتا: "يميق خرج لتوه من الإصابة، وغادر مؤخر الحجر الصحي بعد إصابته بفيروس كورونا، وارتأيت أنه من الصواب أن نسير معه رويدا رويدا حتى يتشافى كليا ويكون على درجة أعلى من الجاهزية خاصة أنه من اللاعبين الذين يمكنهم أن ينتكسوا سريعا مع أية إصابة، فهو يعاني باستمرار من الناحية العضلية، وهو ما عانينا منه كثيرا هذا الموسم". وأضاف: "علينا أن نحل مشاكله العضلية. الأسبوع الماضي تدرب بشكل جيد، لكن الآن علينا إعداده للمباراة القادمة لأنه بالنسبة لي لاعب مهم جدا".

وتجدر الإشارة إلى أن بلد الوليد سيستقبل غريمه سبورتينغ خيخون يوم الجمعة القادم برسم منافسات الدورة 25