تجاوز نادي برشلونة بقيادة تشافي هرناندز، في بداية الموسم الحالي بالدوري الإسباني، أرقام المواسم الأخيرة، بعدما حقق 16 نقطة من أصل 18 ممكنة في المسابقة وسجل 18 هدفا ولم تستقبل شباكه إلا هدفا واحدا.

ولم يحقق النادي الكتالوني مثل هذا العدد من النقاط منذ موسم 2018-2019، حين حقق 16 نقطة أيضا.

وكان ذلك الموسم هو الأخير أيضا الذي استطاع أن يسجل فيه أول ست مباريات نفس عدد الأهداف الذي سجله في الموسم الحالي، وبالإضافة إلى ذلك فإن آخر موسم اهتزت فيه شباك البارسا بهدف وحيد كان موسم 2014-2015 عن نفس عدد المباريات.

وبعد التعادل السلبي في الجولة الافتتاحية على ملعب كامب نو أمام رايو فاييكانو، استطاع البارسا انتزاع خمسة انتصارات متتالية: 1-4 أمام ريال سوسيداد و4-0 أمام بلد الوليد و0-3 أمام إشبيلية و0-4 أمام قادش و3-0 أمام إليتشي.

ولكن على الرغم من هذه المسيرة، يحتل فريق المدرب تشافي هرناندز المركز الثاني خلف ريال مدريد الذي فاز بكل مبارياته حتى الآن ولديه 18 نقطة.

ومن الناحية التهديفية، يعد البارسا الأكثر تسجيلا من بين كل الفرق، حتى ريال مدريد، الذي سجل 17 هدفا واستقبلت شباكه ستة أهداف.

ويعد نجم الموسم الحالي روبرت ليفاندوفسكي. وغاب المهاجم البولندي عن التهديف فقط أمام رايو فاييكانو وسجل ثمانية أهداف في ست مباريات جعلته هداف المسابقة يليه بورخا اجليسياس (ريال بتيس) بستة أهداف.

من جانب آخر، تحسنت إحصائيات تير شتيجن عن المواسم الأخيرة واضطر مرة واحدة لإخراج الكرة من داخل شباكه في الجولة الثانية حين سجل الكسندر إيساك عل ملعب ريال أرينا.

وتعد هذه الانطلاقة أفضل من مثيلاتها في المواسم الثلاثة الأخيرة، فالموسم الماضي حقق 12 نقطة في أول ست جولات، وفي 2020-2021 حقق ثمانية وفي 2019-2020 حقق 13.

وقبل عام سجل خلال نفس الفترة 11 هدفا واستقبلت شباكه خمسة أهداف، وفي موسم 2018-2019، حقق نفس عدد النقاط (16) ونفس عدد الأهداف (18) للموسم الحالي، وتوج بطلا للمسابقة، ولكنه استقبل عددا أهداف أكثر في انطلاقته (6).