فشل برشلونة الإسباني في حسم تأهله الى الدور ثمن النهائي لمسابقة عصبة أبطال أوروبا في كرة القدم لأول مرة منذ موسم 2020-2021، وذلك بعد تلقيه الهزيمة الأولى وجاءت على يد "مضيفه" شاختار دانييتسك الأوكراني 0-1 الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة. 

في مباراة أقيمت على ملعب "فولكسبارك شتاديون" في هامبورغ (المانيا) حيث يخوض شاختار مبارياته البيتية بسبب الغزو الروسي لبلاده، كان برشلونة بحاجة الى تحقيق فوزه الرابع تواليا من أجل ضمان بطاقته الى ثمن النهائي لأول منذ 2020-2021 حين انتهى مشواره على يد باريس سان جرمان الفرنسي.

لكن شاختار فاجأه في مباراة لم يقدم خلالها رجال تشافي هرنانديس شيئا يذكر، ما جعل الفريق الأوكراني يستحق النقاط الثلاث بفضل الهدف الذي سجله دانيلو سيكان في الدقيقة 40. وفشل برشلونة بالتالي في الفوز بمبارياته الأربع الأولى للمرة الثالثة في تاريخه، بعد موسمي 2002-2003 (فاز بجميع مبارياته الست) و2020-2021 (فاز بالخمس الأولى قبل أن يخسر السادسة أمام يوفنتوس الإيطالي).

ADVERTISEMENTS

وتجمد رصيد فريق تشافي عند 9 نقاط في الصدارة، بفارق 3 على بورطو الثاني الذي يستضيف لاحقا أنتويرب الأخير من دون نقاط، فيما بات رصيد شاختار 6 أيضا لينعش آماله في المنافسة على بطاقتي التأهل.

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في بداية اللقاء وغاب التهديد الحقيقي عن المرميين حتى الدقيقة 15 حين كان شاختار قريبا من افتتاح التسجيل بتسديدة من زاوية صعبة لميكولا ماتفيينكو، لكن الحارس الألماني مارك أندري تير شتيغن كان له بالمرصاد.

وبقي الوضع على حاله حتى الدقيقة 40 حين وجد برشلونة نفسه متخلفا برأسية لدانيلو سيكان إثر عرضية من الجهة اليمنى عبر الجورجي جيورجي غوتشوليشفيلي الذي كان قريبا من مفاجأة العملاق الكاتالوني بهدف ثان في مستهل الشوط الثاني لولا يقظة تير شتيغن (48).

ADVERTISEMENTS

وعاد الحارس الألماني لينقذ فريقه في الدقيقة 57 بصد تسديدة من زاوية صعبة لسيكان الذي اضطر بعد ذلك لترك الملعب بسبب الإصابة، تزامنا مع أربعة تبديلات لبرشلونة بعدما قرر تشافي اللجوء الى لامين جمال والبرتغالي جواو فيليكس وبدري واليكس بالدي دفعة واحدة (59).

ورغم هذه التعديلات، بدا برشلونة عاجزا حقا عن الوصول الى شباك منافسه الأوكراني، لينتهي به الأمر بتلقي هزيمته الأولى أمام الأخير منذ كانون الأول/دجنبر 2008 حين سقط على أرضه 2-3 في دور المجموعات قبل أن يثأر لاحقا بالفوز عليه في مباراة الكأس السوبر الأوروبية صيف 2009 ثم في ربع نهائي عصبة الأبطال موسم 2010-2011 ذهابا 5-1 وإيابا 2-1.