حسم مانشستر سيتي الإنكليزي حامل اللقب تأهله الى ثمن نهائي مسابقة عصبة أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الحادية عشرة تواليا ، وذلك بفوزه الرابع تواليا الذي جاء على حساب ضيفه يونغ بويز السويسري 3-0 الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السابعة التي حسمت بطاقتها الثانية لصالح لايبزيغ الألماني بفوزه على النجم الأحمر الصربي 2-1. 

وسبق لسيتي أن تغلب على الفريق السويسري في معقله 3-1 خلال الجولة الماضية بفضل ثنائية للنرويجي إرلينغ هالاند الذي كان على الموعد الثلاثاء أيضا بثنائية أخرى.

وعزز سيتي صدارته للمجموعة بالعلامة الكاملة (12 نقطة)، بفارق ثلاث نقاط عن لايبزيغ الذي ضمن بدوره تأهله الى ثمن النهائي للمرة الثانية تواليا والرابعة في تاريخه بفوزه على مضيفه النجم الأحمر بهدفين للهولندي كزافي سيمونز (8) والبلجيكي لويس أوبيندا (77) بتمريرتين حاسمتين من النمساوي كزافير شلاغر مقابل هدف هدية من بنجامان هنريخس (81 عن طريق الخطأ في مرماه). 

ADVERTISEMENTS

وفي المقابل، تجمد رصيد كل من الفريقين الصربي والسويسري عند نقطة يتيمة. وكما كان متوقعا ، سيطر سيتي تماما على اللقاء وهدد مرمى ضيفه مرات عدة حتى نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة 23 من ضربة جزاء انتزعها البرتغالي ماتيوس نونيش من ساندرو لاوبر، فانبرى لها هالاند بنجاح.

وواصل سيتي أفضليته التامة حتى نجح في إضافة الهدف الثاني قبيل نهاية الشوط الأول عبر فيل فودن الذي وصلته الكرة من جاك غريليش، فتوغل على الجهة اليمنى من منطقة الجزاء وسددها أرضية من زاوية صعبة في الشباك (45+2).

ووجه هالاند الضربة القاضية للضيوف في بداية الشوط الثاني بهدفه الشخصي الثاني من كرة قوية أطلقها من خارج المنطقة (52)، مسجلا هدفه الخامس عشر في 17 مباراة خاضها منذ بداية الموسم في جميع المسابقات.

ADVERTISEMENTS

وتعقدت مهمة الفريق السويسري بعدما اضطر لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين نتيجة طرد ساندرو لاوبر بالبطاقة الصفراء الثانية بسبب خطأ قاس على الهولندي نايثن أكي (53). ورغم التفوق العددي، بدا سيتي مكتفيا بهذه النتيجة وكأنه يحتفظ بمجهوده لما ينتظره لاحقاً، إذ وبعد ضمان التأهل، يدخل فريق المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا مرحلة شاقة حيث يحل الأحد ضيفا على تشلسي ثم يستقبل بعدها ليفربول ولايبزيغ وتوتنهام الذي يقارعه على صدارة الـ"برميرليغ".