دك فريق الوداد البيضاوي شباك ضيفه شباب المحمدية، بخمسة أهداف مقابل هدفين خلال المواجهة التي جمعت بينهما عشية الأحد لحساب الدورة 17. في مباراة راهنت عليها كل مكونات الفريق الاحمر، للبحث عن الانتصار الذي افتقدوه لست مباريات وإعادة التوازن للفريق.

فريق الوداد البيضاوي تنقل الى مدينة المحمدية، لإستقبال ضيفه شباب المحمدية بمعقله على أرضية ملعب البشير. ورافقته جماهير غفيرة حجت من مدينة الدار البيضاء والنواحي، واعطت للمباراة أجواء حماسية بالاهازيج واللوحات الفنية التي رسمتها بالمدرجات.

ولم ينتظر لاعبوه للدخول في أجواء المباراة، بعد الضغط الكبير الذي مارسوه على دفاع الفريق الفضالي. والذي أثمر هدف مبكر من تسجيل الوافد الجديد الموريتاني بونا سيدي عمار، الذي اسكن الكرة في شباك الحارس سفيان بورحو بضربة راسية مركزة. قبل ان يعود المهاجم النيجيري ايدي اوغونيس في د36 لمضاعفة النتيجة للفريق الاحمر، ويزكي السيطرة الميدانية التي فرضها الخصم في منتصف ملعبه.

ADVERTISEMENTS

الزوار حاولوا الرد على الضغط الودادي بمرتدات هجومية، غير أن غياب الفعالية والتسرع أعطى التفوق للدفاع الودادي بقيادة الحارس مطيع من الحفاظ على نظافة شباكهم حتى نهاية الشوط الاول. وخلال الشوط الثاني من المباراة، استمر هجوم لاعبي الفريق الاحمر للبحث عن أهداف أخرى.

فيما اصبح الزوار اكثر اندفاع للبحث عن هدف تقليص الفارق، وبدأوا يهددون مرمى المطيع بمرتدات سريعة لإستغلال الفرغات الموجودة في المناطق الخلفية لفريق الوداد البيضاوي. و في د59 لاعبو شباب المحمدية ينفدون ضربة خطأ مباشرة بشكل سريع، لينهيها يوسف دالوزي بقدفة مركزة من خارج معترك العمليات. فرحت الشباب لم تدم طويلا، بعدما رد فريق الوداد بقوة على هذا الهدف.

وتمكن النيجيري اوغونيس من تسجيل الهدف الثالث مستغلا تمريرة من حيمود داخل معترك العملية. قبل ان يعود صاحب الهدف الاول بونا عمار، لتسجيل الهدف الرابع والثاني الشخصي له لي اول مباراة يلعبها بقميص الفريق الاحمر. و ليختتم ايوب العملود الحصة، بهدف خامس سجلها من ضربة جزاء أعلن عنها الحكم في د84 بعد إسقاط حمدو الهوني من طرف انس المولهامي. وفي الوقت بدل الضائع، سيتمكن العميد توفيق الصفصافي من تقليص الفارق. بعدما سجل الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة من الوقت الاضافي الذي احتسبه الحكم.

ADVERTISEMENTS

لتنتهي المباراة بانتصار كاسح لأبناء المدرب فوزي البنزرتي، ويرفع فريق الوداد رصيده إلى 28 نقطة. فيما تجمد رصيد شباب المحمدية عند 18 نقطة، بعد حصده للهزيمة الثانية على التوالي في اقل من أربعة أيام.