يونايتد يصب جام غضبه على ميدتييلاند و خروج نابولي وفيورنتينا

صب مانشستر يونايتد جام غضبه على ضيفه ميدتييلاند الدنماركي وبلغ الدور ثمن النهائي من مسابقة "اوروبا ليغ" لكرة القدم عندما سحقه 5-1  الخميس على ملعب اولدترافورد في مانشستر في اياب الدور الثاني.
 
 واكد بوروسيا دورتموند الالماني تاهله بتغلبه على مضيفه بورطو البرتغالي 1-صفر، فيما ودع نابولي وفيورنتينا الايطاليان من الدور الثاني بتعادل الاول مع ضيفه فياريال الاسباني 1-1، وخسارة الثاني المذلة امام مضيفه توتنهام الانجليزي صفر-3.
 
 في المباراة الاولى، ثأر مانشستر يونايتد بالطريقة والنتيجة من ميدتييلاند الذي كان هزمه 1-2 ذهابا، ودك شباكه بخمسة اهداف أنقذت رأس مدربه الهولندي لويس فان غال من الاقالة.
 
 وكان مانشستر يونايتد الطرف الافضل في المباراة من البداية وحتى النهاية على الرغم من غياب اكثر من لاعب اساسي ابرزهم المهاجمان واين روني والفرنسي انطوني مارسيال بسبب الاصابة، وكان بامكانه الخروج بغلة اكبر بالنظر الى الفرص التي خلقها مهاجموه بينها ضربة جزاء اهدرها الاسباني خوان ماتا في الشوط الاول.
 
 ودخل مانشستر يونايتد المباراة وهو يدرك جيدا انه لا مجال للخطأ خصوصا مدربه فان غال الذي يعيش تحت ضغوط كبيرة. وتكمن اهمية هذه المسابقة في ان الفائز بها يتأهل مباشرة الى عصبة ابطال اوروبا الموسم المقبل وقد تكون الامل الوحيد الباقي له للاستمرار على رأس الجهاز الفني لفريق "الشياطين الحمر" الموسم المقبل في ظل تقارير تحدثت عن امكانية التعاقد مع البرتغالي جوزيه مورينيو لخلافته، وبالتالي التأهل الى المسابقة القارية العريقة عبر بوابة يوروبا ليغ بعدما باتت مهمته صعبة في حجزها عن طريق الدوري حيث يحتل المركز الخامس.
 
 ومني مانشستر يونايتد بالخسارة ذهابا 1-2 بعد ان تقدم اواخر الشوط الاول بواسطة الهولندي ممفيس ديباي وقد طالبت الصحف المحلية وانصار الفريق باقالة المدرب في اليوم التالي من دون ان تستجيب ادارة النادي.
 
 ونجح مانشستر بعد خسارته امام الفريق الدنماركي في تخطي عقبة شروزبيري في ملعب الاخير 3-صفر في مسابقة الكأس الحلية ليتنفس الصعداء بعض الشيء.
 
 وتلقى مانشستر يونايتد ضربة موجعة في بداية المباراة عندما اهتزت شباكه عبر بيون سيستو من مجهود فردي رائع عند حافة المنطقة حيث تلاعب بثلاثة لاعبين الهولندي دالي بليند ومايكل كاريك وجو ريلي، وتوغل داخلها قبل ان يسدد كرة قوية زاحفة بيمناه على يمين الحارس الارجنتيني سيرخيو روميرو (27).
 
 وكان سيستو افتتح التسجيل في مباراة الذهاب.
 وادرك مانشستر يونايتد التعادل بالنيران الصديقة عندما حاول المدافع البلغاري نيكولاي بودوروف في ابعاد كرة عرضية للدولي الهولندي ممفيس ديباي فتابعها بالخطأ داخل مرمى فريقه (32).
 وحصل مانشستر يونايتد على ضربة جزاء اثر عرقلة الاسباني اندر هيريرا داخل المنطقة من قبل المدافع اندريه رومر فانبرى لها مواطنه خوان ماتا لكن الحارس ميكل اندرسن ابعدها الى ركنية لم تثمر (42).
 
 وتابع مانشستر يونايتد ضغطه القوي على مرمى ضيوفه وانتظر حتى الدقيقة 64 لاخذ الاسبقية في المباراة عندما سجل له ماركوس راشفورد الهدف الثاني من مسافة قريبة اثر كرة عرضية من ماتا تابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (63).
 
 واضاف راشفورد هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه بتسديدة بيمناه من مسافة اثر تمريرة عرضية من غييرمو فاريلا (75).
 وطمأن هيريرا انصار مانشستر يونايتد بتسجيله للهدف الرابع من ركلة جزاء بعدما لمس المدافع كيان يانسن الكرة بيده داخل المنطقة (87).
 وختم ديباي المهرجان بتسجيله الهدف الخامس من تسديدة قوية زاحفة بيمناه من خارج المنطقة (90).
 
 وفي المباراة الثانية على ملعب "دو دراغاو"، ازاح بوروسيا دورتموند بورتو بطل عامي 2003 و2011 من طريقه بعدما جدد الفوز عليه بهدف وحيد تأتى له عندما سدد الدولي الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ افضل لاعب في القارة السمراء العام الماضي، كرة قوية ارتدت من الحارس الدولي الاسباني ايكر كاسياس الذي تابعها بالخطأ داخل مرمى فريقه في الدقيقة 23.
 وكان بوروسيا دورتموند فاز 2-صفر ذهابا على ارضه.
 
خروج نابولي وفيورنتينا وبعد تأهل لاتسيو، خرج ممثلا ايطاليا الاخران نابولي وفيورنتينا بعد تعادل الاول مع ضيفه فياريال 1-1 (الذهاب صفر-1) وخسارة الثاني امام مضيفه توتنهام الانكليزي صفر-3 (الذهاب 1-1).
 
 في المباراة الاولى على ملعب سان باولو، فشل نابولي في تحقيق الفوز في رابع مباراة على التوالي بعد خساريتن امام يوفنتوس في الدوري وفياريال بنتيجة واحدة، وتعادل مع ميلان 1-1، كما فشل الارجنتيني غونزالو هيغواين متصدر ترتيب الهدافين، في التسجيل في رابع مباراة على التوالي.
 وافتتح نابولي الذي تخلف ذهابا صفر-1، التسجيل بواسطة قائده السلوفاكي ماريك هامسيك التسجيل بقذيفة من خارج المنطقة (17).
 
 وفي الشوط الثاني، ادرك فياريال التعادل بعد ركلة ركنية نفذها دينيس سواريز وتابعها توماس بينا بيسراه على يسار الحارس الاسباني خوسيه مانويل رينا في اسفل الزاوية (59).
 وفي المباراة الثانية على ملعب وايت هارت لاين، فاز توتنهام الانكليزي على ضيفه فيورنتينا الايطالي 3-صفر بعد تعادلهما ذهابا 1-1.
 وافتتح راين مايسون التسجيل لاصحاب الارض بعد تمريرة داخل المنطقة من ديلي الي تابعها بيمناه في الشباك (25).
 
 وفي الشوط الثاني، صعب الارجنتيني اريك لاميلا مهمة الضيوف بعدما سجل الهدف الثاني بمجهود واضح وتسديدة من داخل المنطقة (63).
 واهدى المدافع الارجنتيني غونزالو رودريغيز الهدف الثالث لتوتنهام بتحويله الكرة خطأ الى مرمى فريقه (81).
 
 وعلى ملعب آكر، ظفر اشبيلية الاسباني الذي فاز ذهابا بثلاثية بيضاء، ببطاقة التأهل الى ثمن النهائي رغم خسارته امام مضيفه مولده النروجي بهدف وحيد سجله لاعب الوسط اريك هشتاد اول اهداف المباراة بتسديدة يمينية من داخل المنطقة (43).
 
 وبلغ بال السويسري الدور ثمن النهائي بفوزه على ضيفه سانت اتيان الفرنسي 2-1.
 وسجل لوكا زيوفي (15) و90+1) هدفي بال، والسنغالي مصطفى بايال سال (89) هدف سانت اتيان.
 
 وكان سانت اتيان فاز 3-2 ذهابا على ارضه، فتأهل الفريق السويسري لتسجيله اكثر خارج قواعده.
 
وفي آخر مباريات الخميس بلغ اندرلخت البلجيكي الدور ثمن النهائي بفوزه على مضيفه اولمبياكوس اليوناني 2-1 بعد التمديد (الوقت الاصلي صفر-1)  في العاصمة اثينا. 
 وسجل كونستانتينوس فورتونيس (29 من ضربة جزاء) هدف اولمبياكوس، والغاني فرانك اتشيامبونغ (103 و111) هدفي اندرلخت الذي فاز ذهابا 1-صفر.
 
 على ملعب كارايسكاكي في اثينا وامام 32500 متفرج، حصل اولمبياكوس الذي خسر ذهابا صفر-1، على ضربة جزاء اثر لمسة يد من جانب السنغالي ستيفان بادجي نفذها بنجاح كونستانتينوس فورتونيس (29).
 
 ولم تتبدل النتيجة على مدى الساعة المتبقية من زمن اللقاء فخاض الفريقان وقتا اضافيا حسمه الفريق الزائر لمصلحته بادراك التعادل اولا عن طريق الغاني اتشيامبونغ الذي تابع في المرمى من زاوية صعبة كرة وصلته من البديل الارجنتيني ماتياس سواريز (103)، وبتجديد الفوز ثانيا عبر اللاعب نفسه اثر تمريرة من البديل الاخر ستيفن ديفور

 

مواضيع ذات صلة