اوروبا ليغ- ذهاب ثمن النهائي: ليفربول يحسم القمة مع مانشستر

فاز ليفربول الانجليزي على غريمه مواطنه مانشستر يونايتد 2-صفر اليوم الخميس على ملعب "انفيلد رود" في ليفربول في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة اوروبا ليغ لكرة القدم.

وسجل دانيال ستاريدج (20 من ضربة جزاء) والبرازيلي روبرتو فيرمينو (73) الهدفين.

ويلتقي الفريقان ايابا الخميس المقبل على ملعب اولد ترافورد في مانشستر.

على ملعب "انفيلد رود", حسم ليفربول اللقاء الاول على الصعيد الاوروبي بين الغريمين التقليديين لشمال انكلترا, ورد الدين لمنافسه بالثأر لخسارتيه امامه في الدوري المحلي هذا الموسم ذهابا 3-1 وايابا 1-صفر.

وترتدي المسابقة اهمية كبرى بالنسبة الى الفريقين لان الفوز باللقب يضمن المشاركة في عصبة الابطال الموسم المقبل, وهو الامر الذي قد لا يتحقق لاحدهما عبر الدوري المحلي في ظل تفوق فرق ليستر سيتي وتوتنهام وارسنال ومانشستر سيتي المرشحة للحصول على المراكز الاربعة الاولى.

وتوج مانشستر يونايتد بطلا لانجلترا 20 مرة مقابل 18 لليفربول ما يجعلهما الفريقين الاكثر نجاحا على الصعيد المحلي, كما احرز الناديان معا 17 لقبا اوروبيا.

ولم يسبق لمانشستر يونايتد ان توج بلقب هذه المسابقة, في حين احرزها ليفربول 3 مرات بصيغتها القديمة (كأس الاتحاد الاوروبي) اخرها عام 2001.

واللقاء هو الاول في المسابقة بين فريقين انكليزيين منذ 1973 عندما التقى ليفربول مع توتنهام الذي سقط اليوم على ارض بوروسيا دورتموند الالماني صفر-3.

وقدم ليفربول عرضا قويا توجه بهدفين نظيفين اضافة الى فرص ضائعة بالجملة, جاء اولهما بعدما ارتكب الهولندي ممفيس ديباي خطأ ضد ناتانييل كلاين في المنطقة المحرمة فاحتسبت ضربة جزاء ترجمها دانيال ستاريج بنجاح (20).

وانقذ حارس مانشستر الدولي الاسباني دافيد دي خيا مرماه من هدف اخر عندما انقض بفدائية على كرة تلقاها ستاريدج المنفرد في الجهة اليسرى وارسلها من زاوية ضيقة (23), اتبعها البرازيلي فيليبي كوتينيو بمحاولة وكرة زاحفة من خارج المنطقة ارتمى عليها الحارس (24).

واهدر ستاريدج فرصة لا تعوض بعدما وصلته كرة بينية فشل كريس سمولينغ في ابعادها فسددها بيسراه قوية من مسافة قريبة في قدم دي خيا (31).

واستمرت الفرص الضائعة من جانب ليفربول بعد ان مرر البرازيلي روبرتو فيرمينو كرة عرضية داخل المنطقة الى ادم لالانا تابعها "طائرة" وتصدى لها دي خيا ببراعة (41).

وبدأ مانشستر يونايتد الشوط الثاني بأفضلية نسبية, وكاد الفرنسي مورغان شنايدرلان يأتي بالتعادل بتسديدة قوية من خارج المنطقة سيطر عليه الحارس البلجيكي سيمون مينيولي (50), ومرة جديدة تألق دي خيا في ابعاد كرة خطرة جدة اطلقها كوتينيو من خارج المنطقة بفعها بيده فوق الخشبات (55).

وعمد الالماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الى اجراء تغيير تكتيكي للتخفيف من ضغط مالنشستر يونايتد فادخل لاعب الوسط الويلزي جون الن بدلا من ستاريج, واطلق كلاين قذيفة بعيدة المدى تصدى لها دي خيا بقبضتيه (66).

وعادت السيطرة تدريجيا لليفربول, واهدر قائده جوردان هندرسون فرصة لا تتكرر بعدما اعاد له لالانا كرة خلفية عند خط المنطقة من الداخل تابعها بارتياح ودون رقابة بعيدا عن المرمى (69).

وعزز ليفربول تقدمه بالهدف الثاني عندما مرر هندرسون كرة عرشية من الجهة اليمنى الى داخل المنطقة تهاون مايكل كاريك في ابعادها فوصلت الى البرازيلي فيرمينو الذي وضعها بحرية في شباك دي خيا (73).

وعلى ملعب سان ماميس, كرر اتلتيك بلباو الاسباني فوزه على ضيفه مواطنه فالنسيا بهدف يتيم من رأس راوول غارسيا الذي تابع كرة نفذها بينيات عرضية من ضربة حرة (20).

وكان اتلتيك بلباو تغلب على فالنسيا في عقر داره 3-صفر قبل اسبوعين في البطولة المحلي.

ويلتقي الفريقان ايابا الخميس المقبل على ملعب مستايا في فالنسيا.

فوز مهم لفياريال


وعلى ملعب "ال مادريغال", حقق فياريال فوزا مهما على ضيفه باير ليفركوزن الالماني 2-صفر افتتحهما في وقت مبكر جدا الكونغولي سيدريك باكامبو اثر تمريرة بينية من روبرتو سولدادو تابعها بيمنله في قلب المرمى (5).

وفي الشوط الثاني, قطع دينيس سواريز هجمة لليفركوزن وخطف الكرة في منطقة فريقه ومررها سريعة الى باكامبو الذي سار بها مسافة طويلة ودخل المنطقة وارسلها ار1ضية في شباك بيرند لينو هدفا ثانيا لاصحاب الارض (56).

وفي الوقت بدل الضائع, انقذ لينو مرماه من هدف ثالث عندما حول ببراعة الى ركنية كرة راسية محكمة من البرازيلي ليو باتيستاو (90+2).

ويلتقي الفريقان ايابا الاسبوع المقبل على ملعب "باي ارينا" في ليفركوزن.

وعلى ملعب جينيرالي في العاصمة التشيكية, فرط سبارتا براغ التشيكي بفوز كان في متناوله على ضيفه لاتسيو الايطالي قبل ان يتعادلا 1-1.

وزار سبارتا براغ شباك ضيفه في الدقيقة 13 بعد ان ارسل دافيد لافاتا كرة بينية خلف الدفاع تلقفها مارتن فريديك وتابعها بيمناه في اعلى الزاوية اليمنى.

وانقذ ماركو بارولو موقف الضيوف بادراكه التعادل اثر ضربة ركنية ومتابعة للكرة من مسافة قريبة (38).

وتقام مباراة الاياب الاسبوع المقبل على الملعب الاولمبي في العاصمة الايطالية روما.

مواضيع ذات صلة