أشبال مديح يلاقون البرازيل

خسر المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة   أمس السبت  في المباراة الثالثة بدوري مونتيغي أمام البلد المنظم فرنسا  بهدف لصفر في المواجهة التي شهدت أجواءا  ماطرة إنعكست بالسلب على مردود كتيبة الإطار الوطني مصطفى مديح الذين تفوقوا في المباراة الأولى على حساب بييرو بهدفين لصفر  ،وتجاوزوا عقبة إيرلندا الشمالية بهدف لصفر في المباراة الثانية .
ويلاقي المنتخب الوطني المغربي في مباراة الترتيب المنتخب البرازيلي غذا  الإثنين 28 مارس  ،قبل شد الرحال للمغرب يوم الأربعاء ،حيث سطر الطاقم التقني للأشبال برنامجا سيتم من خلاله إستدعاء 30  لاعبا  يمارسون  بالمغرب ،سيتم الوقوف مجددا على إمكانياتهم كأخر حلقة من المراقبة لفائدة اللاعبين الذين سيعتمد عليهم المدرب مديح في المباراة المرتقبة أمام موريطانيا ،برسم الدور التمهيدي من الإقصائيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا بمدغشقر سنة 2017 ،في إنتظار إلحاق 7 عناصر من أبناء المهجر من الذين قدموا ضمانات اللعب مع المغرب بصفة رسمية .

 

مواضيع ذات صلة