إشبيلية يضع قدما في نهائي اوروبا ليغ وليفربول يخسر بهدف قاتل

وضع أشبيلية الأسباني قدما في نهائي مسابقة اوروبا ليغ هذا الموسم بتعادله 2 / 2 مع مضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني اليوم الخميس في جولة الذهاب للدور قبل النهائي للمسابقة والتي شهدت اليوم أيضا فوز فياريال الأسباني على ضيفه ليفربول الإنجليزي 1 / صفر.
على ملعب “المادريغال” بمدينة فياريال الأسبانية ، أنقذ البديل أدريان لوبيز فريق فياريال من فخ التعادل السلبي وسجل له هدف الفوز 1 / صفر في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة ليبقي على فرص الفريق جيدة في التأهل للنهائي وإن كانت فرصة ليفربول جيدة في الرد خلال مباراة الإياب على ملعبه يوم الخميس المقبل.

وبدأت المباراة بنشاط هجومي وحماس كبير من الفريقين وتصدى سيمون مينولي حارس مرمى ليفربول لفرصتين مبكرتين لفياريال كانت الأولى اثر تسديدة مباغتة من المكسيكي جوناثان دوس سانتوس من مسافة بعيدة في الدقيقة الثالثة ولكن مينوليه أمسك الكرة بثبات.

وبعدها بثوان قليلة ، شن فياريال هجمة منظمة سريعة انتهت بتمريرة عرضية رائعة من الناحية اليسرى ولكن مينوليه تدخل في الوقت المناسب وأمسك الكرة قبل أن تشكل خطورة حقيقية على المرمى.

ورد ليفربول بهجمة خطيرة في الدقيقة الخامسة مرر منها آدم لالانا الكرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى وقابلها جو ألان بتسديدة مباشرة ولكن في متناول الحارس سيرخيو أسينخو.

ووصلت الكرة من ضربة حرة لفياريال إلى روبرتو سولدادو داخل منطقة الجزاء ليهيئ الكرة لنفسه ويسددها قوية ولكن خارج المرمى.

وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية في الدقائق التالية مع تفوق نسبي لفياريال الذي واجه حظا عاثرا في الدقيقة 21 ليفشل في تسجيل هدف التقدم اثر هجمة خطيرة للفريق ارتدت فيها الكرة أكثر من مرة من أقدام مدافعي ليفربول.

وفيما اقتصرت محاولات ليفربول على التسديد القوي من خارج حدود المنطقة نظرا لفشله في اختراق دفاع فياريال ، كانت هجمات فياريال هي الأقوى والأخطر وكاد سولدادو يسجل هدف التقدم في الدقيقة 42 عندما وصلت إليه الكرة خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة في مواجهة المرمى حيث هيأها لنفسه وسددها بشكل رائع ولكن الكرة مرت خارج القائم الأيسر مباشرة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واستأنف الفريقان هجومهما في الشوط الثاني ولكن ليفربول أصبح الفريق الأفضل والأكثر هجوما.

وطالب لاعبو ليفربول بضربة جزاء في الدقيقة 51 عندما اصطدمت الكرة بذراع فيكتور رويز داخل منطقة الجزاء اثر تمريرة عرضية لعبها جيمس ميلنر من الناحية اليمنى ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وأفاق فياريال سريعا من غفوته وعاد لمبادلة ضيفه الهجوم في الدقائق التالية وإن ظل التفوق النسبي لليفربول.

ومع مرور الربع ساعة الأول من الشوط الثاني ، عاد فياريال لفرض سيطرته على مجريات اللعب في المباراة ولكن روبرتو فيرمينو كاد يسجل هدف التقدم لليفربول في الدقيقة 65 اثر تمريرة من ميلنر وصلت منها الكرة لفيرمينو داخل منطقة الجزاء حيث استدار وسدد الكرة قوية ولكنها ارتدت من القائم الأيسر.

وواصل الفريقان هجومهما فيما تبقى من المباراة مع تفوق واضح لفياريال لكنه فشل في التغلب على الدفع المتكتل لليفربول.
وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة قمة الإثارة حيث تصدى مينوليه لفرصة هدف مؤكد لفياريال وأبعد تسديدة سيدريك باكامبو في الدقيقة 87 .

ورد ليفربول في الدقيقة التالية بهجمة سريعة مرتدة شنها ألبرتو مورينو ولكنها سددها خارج المرمى.

وجاءت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة لتحمل هدف الفوز لفياريال اثر هجمة مرتدة سريعة للفريق كسر من خلالها مصيدة التسلل لفريق ليفربول ومرر دينيس سواريز الكرة إلى زميله البديل أدريان لوبيز المنفرد تماما بالمرمى ليضع الكرة على يمين الحارس مينوليه منهيا المباراة لصالح أصحاب الأرض.

وعلى استاد “آرينا” بمدينة لفيف ، سقط شاختار دونيتسك الأوكراني في فخ التعادل 2 / 2 مع أشبيلية الأسباني لتتضاعف فرص أشبيلية في العبور للنهائي من خلال جولة الإياب عندما يستضيف شاختار على ملعبه يوم الخميس المقبل.

وتقدم أشبيلية حامل اللقب بهدف مبكر للغاية سجله فيكتور فيتولو في الدقيقة السادسة ورد شاختار بهدفين أحرزهما مارلوس روميرو بونفيم وتاراس ستيبانينكو في الدقيقتين 23 و35 لينهي أصحاب الأرض الشوط الأول لصالحهم.

وفي الشوط الثاني ، سجل كيفن جاميرو هدف التعادل الثمين لأشبيلية من ضربة جزاء في الدقيقة 81 .

سوبر

مواضيع ذات صلة