كأس اوروبا 2016: 60 الف رجل امن لحماية البطولة

اعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف انه سيتم نشر أكثر من 60 الف رجل امن لـ"تجنب" اي اعتداء ارهابي اثناء نهائيات كأس اوروبا 2016 لكرة القدم التي تستضيفها بلاده من 10 يونيو الى 10يوليوز المقبلين.

وقال كازنوف في حوار مع صحيفة "ليكيب" الفرنسية اليوم الاربعاء "هدفنا هو ان تكون كأس اوروبا تظاهرة رياضية احتفالية كبيرة، ولكن يتعين علينا قول الحقيقة للفرنسيين. 0% الاحتياطات، يعني مخاطرة بنسبة 100%، ولكن 100% من الاحتياطات، فإن ذلك لا يعني 0% مخاطر...".

واضاف "نحن نفعل كل شيء لمنع وقوع هجوم إرهابي، ونحن نستعد للرد. أكثر من 60 الف شرطي ودركي سيقومون بتأمين هذا الحدث الرياضي".

كما كشف كازنوف انه ستتم مراجعة التدابير الامنية في المناطق المخصصة للمشجعين خارج الملاعب في المدن الفرنسية العشر التي تستضيف هذا الحدث القاري، مؤكدا ان المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية لم تكن اختبارا للاجراءات الامنية التي ستفرض خلال استضافة الكأس القارية.

وتعهد كازنوف بمعالجة الثغرات الامنية في ملعب فرنسا الدولي عقب الاحداث التي شهدتها المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية السبت الماضي بين باريس سان جرمان ومرسيليا التي شهدت حضورا كبيرا بلغ 80 الف متفرج.

وضربت اوروبا سلسلة تفجيرات في الاشهر الماضية، اكبرها في العاصمة الفرنسية باريس بالذات في نونبر 2015 اوقعت 130 قتيلا وعددا كبيرا من الجرحى، في الوقت الذي كانت تقام فيه مباراة دولية بين منتخبي المانيا وفرنسا على ملعب "ستاد دو فرانس"، اعقبتها اعتداءات في بروكسل واوقعت 31 قتيلا و300 جريح.

مواضيع ذات صلة