بطولة ويمبلدون: ديوكوفيتش يقول "استطيع ان اتحسن" وسيرينا تؤكد "لا اشعر بالضغط"

اكد الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول وحامل لقب الرجال انه يستيطع ان "يحسن مستواه اكثر" اليوم الاحد عشية انطلاق منافسات بطولة ويمبلدون الانجليزية، ثالث بطولات الغراند سلام لكرة المضرب، في حين شددت الاميركية سيرينا وليامس الاولى عالميا وبطلة السيدات انها "لا تشعر باي ضغط".

وقال ديوكوفيتش الذي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه في مواجهة البريطاني جيمس وارد (177 في العالم)، في مؤتمر صحافي "انا حاليا في قمة مسيرتي لكني املك الامكانية لتحسين مستواي في بعض القطاعات".

واضاف الصربي الفائز مؤخرا باللقب الكبير الوحيد الذي كان غائبا عن سجله حين توج في رولان غاروس الفرنسية مطلع الشهر الحالي، "هذا الامر يعطيني الحافز واسباب كثيرة لزيادة جرعات التدريب.

وبعد فوزه في رولان غاروس، اصبح ديوكوفيتش اول لاعب يحمل الالقاب الاربعة بعد الاسترالي رود لايفر عام 1969، والهدف المقبل هو احراز الالقاب الاربعة في موسم واحد بعد 47 عاما من نجاح الاسطورة الاسترالي في ذلك.

وقال ديوكوفيتش الباحث عن اللقب الكبير الثالث عشر، "هذا العام، الموقف مختلف عن السنوات السابقة لاني فزت في رولان غاروس لاول مرة. هذا يعطيني مزيدا من الثقة بالنفس من اجل التتويج في ويمبلدون" للمرة الرابعة بعد 2011 و2014 و2015.

من جانبها، قالت سيرينا (34 عاما) التي تبدأ مشوارها الثلاثاء في مواجهة المغمورة السويسرية آمرا صاديقوفيتش، "صراحة، لا اشعر باي ضغط.

وكانت سيرينا الساعية الى معادلة رقم الالمانية شتيفي غراف صاحبة 22 لقبا كبيرا، قبل نحو عام على وشك ان تحجز الالقاب الاربعة الكبيرة بعد نجاحها في استراليا المفتوحة ورولان غاروس وويمبلدون وقبل سقوطها في نصف نهائي فلاشينغ ميدوز الاميركية امام الايطالية روبرتا فينتشي.

وخسرت سيرينا بعد ذلك في نهائي ملبورن ورولان غاروس امام الالمانية انجيليك كيربر والاسبانية غاربيني موغوروسا على التوالي، وعلقت على هاتين الخسارتين بالقول "طوال مسيتر، كنت قادرة على استخلاص العبر من هزائمي وهذا ما يجعلني جيدة في الملاعب.

مواضيع ذات صلة