الدوري الاميركي للمحترفين: بداية قوية لحامل اللقب وسقوط مذل للوصيف على ارضه

ضرب كليفلاند كافالييرز بقوة في مستهل حملة الدفاع عن لقبه بفوزه الكبير على ضيفه نيويورك نيكس 117-88، فيما مني غولدن ستايت ووريرز الوصيف بخسارة مذلة على ارضه امام ضيفه سان انطونيو سبيرز 100-129 الثلاثاء في افتتاح منافسات الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة.

في المباراة الاولى على ملعب "كويكن لونز ارينا" وامام 20562 متفرجا، وجه كليفلاند كافالييرز ونجمه "الملك" ليبرون جيمس انذارا شديد اللهجة الى جميع المنافسين كونه لن يتنازل بسهولة عن اللقب الذي توج به للمرة الاولى في تاريخه قبل 4 اشهر على حساب غولدن ستايت ووريرز 4-3، وبات اول فريق في تاريخ الدوري يحرز اللقب بعدما كان متخلفا 1-3 في الدور النهائي.

واحتاج كليفلاند كافالييرز الى شوط كامل ليجد الطريق الصحيح لاكتساح ضيفه. فبعدما كسب الربع الاول بفارق 10 نقاط (28-18)، خسر الثاني بفارق 7 نقاط (20-27)، لكنه انتفض في الربعين الاخيرين وكسبهما 34-19 و35-24.

وفرض "الملك" جيمس الذي توج افضل لاعب في الدور النهائي الموسم الماضي، نفسه نجما منذ البداية وحقق تريبل دابل بتسجيله 19 نقطة مع 14 تمريرة حاسمة و11 متابعة، وكان زميله كايري ايرفينغ افضل مسجل برصيد 29 نقطة، وأضاف كيفن لوف 23 نقطة مع 12 متابعة.

وقبل انطلاق المباراة ومثلما درجت العادة، استلم لاعبو كليفلاند كافالييرز على وقع بعص الصور الخالدة في مساره البطولي الموسم الماضي، الخاتم الماسي الذي يخلد تتويجهم بلقب عام 2016.

وعلق جيمس قائلا: "كانت لحظة رائعة، وفرحتنا لا تصدق بمشاهدة ما حققناه مجددا، انه انجاز سيبقى خالدا في اذهاننا".

وأضاف "نريد ان نستمر على نفس منوال الموسم الماضي وان نبقي جماهيرنا في هذا الحلم الرائع".

في المقابل، اكتفى نجم نيويورك نيكس الذي عزز صفوفه بديريك روز ويواكيم نواه من شيكاغو بولز، بتسجيل 19 نقطة، واضاف روز 17 نقطة، في حين لم يسجل نواه اي نقطة مكتفيا ب6 متابعات و3 تمريرات حاسمة.

وفي المباراة الثانية وعلى ملعب "اوراكل ارينا" وامام 19596 متفرجا، استهل غولدن ستايت ووريرز موسمه مثلما انهى سابقه وبخسارة مذلة امام ضيفه سان انطونيو سبيرز 100-129.

وكان غولدن ستايت ووريرز خسر مباراته الاخيرة الموسم الماضي على ارضه امام كليفلاند كافالييرز 89-93، وهي الخسارة التي كلفته التنازل عن اللقب الذي ناله عام 2014.

ولن يكرر غولدن ستايت ووريرز بدايته الرائعة لموسم 2015-2016 عندما فاز بمبارياته ال24 الاولى، ومني بخسارته الاولى على ارضه في نيسان/ابريل، كونه سقط هذا الموسم على ارضه في مباراته الاولى وذلك خلافا للتوقعات التي رشحته للضرب بقوة بعدما عزز صفوفه بنجم اوكلاهوما سيتي ثاندر وافضل لاعب موسم 2013-2014.

وفرض دورانت نفسه افضل مسجل في صفوف فريقه الجديد برصيد 27 نقطة مع 10 متابعات و4 تمريرات حاسمة، بيد ان ذلك لم يكن كافيا لتجنيب غولدن ستايت هذه الخسارة المدوية.

وسجل ستيفن كوري افضل لاعب في الموسمين الاخيرين 26 نقطة وغرين درايموند 18 نقطة، واكتفى كلاي تومسون ب11 نقطة فقط.

واعترف كوري بان فريقه يحتاج الى المزيد من العمل، فيما رفض المدرب ستيف كير تحميل المسؤولية للاعب معين، وقال "انها ليست غلطة لاعب معين، كيفن (دورانت) ليس السبب، الفريق باكمله مطالب باستعادة التوازن".

واستسلم غولدن ستايت الذي حقق 73 فوزا في 82 مباراة في الدوري العادي الموسم الماضي، لضيفه سان انطونيو طيلة المباراة وتخلف في الارباع الاربعة 20-31 و26-33 و31-33 و23-32 على التوالي.

ويدين سان انطونيو سبيرز الذي يخوض موسمه الاول منذ 1997 في غياب عملاقه تيم دنكن الذي اعلن اعتزاله في يوليوز الماضي، بفوزه الى كاوهي ليونارد الذي سجل 35 نقطة وهو رقم قياسي شخصي، ولاماركوس الدريدج صاحب 26 نقطة مع 14 متابعة والبديل جوناثان سيمونس صاحب 20 نقطة.

وفي مباراة ثالثة وعلى ملعب "مودا سنتر ات ذا روز كورتر" وامام 19446 متفرجا، قاد داميان ليلارد فريقه بورتلاند ترايل بلايزرز الى الفوز على ضيفه يوتا جاز 113-104.

وسجل ليلارد 39 نقطة مع 9 متابعات و6 تمريرات حاسمة، واضاف سي دجي ماكولوم 25 نقطة والبديل الين كراب 18 نقطة.

وبرز الثلاثي جوي جونسون ورودني هود وجورج هيل في صفوف يوتا جاز بتسجيل الاول 29 نقطة والثاني 26 نقطة والثالث 19 نقطة.

وفرض التعادل نفسه في الربع الاول 26-26، وحسم بورتلاند ترايل بلايزرز الربع الثاني في صالحه 28-20، ورد الضيوف بقوة في الربع الثالث 37-23، لكن الكلمة الاخيرة عادت لاصحاب الارض في الربع الاخير 36-21.

مواضيع ذات صلة