كفيتوفا ستغيب عن الملاعب 6 اشهر بعد الاعتداء عليها

ذكر الطبيب راديك كيبرلي الذي اجرى عملية جراحية لنجمة كرة المضرب التشيكية بترا كفيتوفا في يدها اليسرى بعد الاعتداء عليها بالسكين امس الثلاثاء من قبل رجل حاول سرقة منزلها، ان غياب اللاعبة سيستمر 6 اشهر.

وقال كيبرلي في مؤتمر صحافي "اذا تحدثنا عن معاودة اللعب بشكل طبيعي، فالفترة تقارب 6 اشهر".

وكانت التقديرات الاولية بعد العملية امس اشارت الى غياب كفيتوفا (26 عاما) التي تلعب باليد اليسرى المصابة، نحو 3 اشهر.

واوضح الطبيب "الاصابة بالغة جدا، ويجب الحديث عنها على هذا الاساس"، مؤكدا ان الاطباء "سيقومون بكل ما هو لازم من اجل تقصير هذه المدة".

وكان المتحدث باسم النجمة التشيكية كاريل تيكال اكد امس لوكالة فرانس برس ان الاصابة "طالت اصابعها الخمسة اضافة الى وترين اثنين"، فيما اكدت كفيتوفا نفسها "تعرضت لهجوم في منزلي من قبل شخص يحمل سكينا. وعندما حاولت الدفاع عن نفسي، تعرضت لاصابة شديدة في يدي اليسرى".

واضاف الطبيب كيبرلي "اصيبت بجروح خطرة في اصابعها الخمسة عندما امسكت بكسين المعتدي. الجروح في اصابعها كانت معقدة واستغرقت العملية وقتا طويلا (3 ساعات و45 دقيقة) حيث كان علينا ان نعمل بصبر وبهدوء كي لا نحدث اضرارا اضافية".

وتابع "العملية سارت على ما يرام. انها شابة وفي صحة جيدة. لديها اصابع طويلة ونحيفة، وهناك تفاؤل حقيقي حول امكانية شفائها تماما".

وستغيب كفيتوفا، المصنفة 11 عالميا وصاحبة 19 لقبا بينها لقبان كبيران في بطولة ويمبلدون الانكليزية (2011 و2014)، عن بطولتي استراليا المفتوحة (16 الى 29 يناير) ورولان غاروس الفرنسية (22 ماي الى 11 يونيو)، وتتوقف مشاركتها في ويمبلدون على مدى شفائها.

وكانت كفيتوفا احرزت مؤخرا مع منتخب بلادها كأس الاتحاد على حساب المنتخب الفرنسي.

مواضيع ذات صلة