استراليا المفتوحة: نادال وديميتروف وسيرينا وباروني الى نصف النهائي

تأهل الاسباني رافايل نادال التاسع والبلغاري غريغور ديميتروف الخامس عشر، والاميركية سيرينا وليامس الثانية والكرواتية ميريانا لوسيتش-باروني الى نصف نهائي بطولة استراليا المفتوحة في كرة المضرب، اولى البطولات الاربع الكبرى، الاربعاء في ملبورن.

وفي ربع النهائي، فاز نادال على الكندي ميلوش راونيتش الثالث 6-4 و7-6 (9-7) و6-4 ، وسيقابل في مباراته المقبلة ديميتروف الفائز على البلجيكي دافيد غوفان الحادي عشر 6-3 و6-2 و6-4،.

وهي المرة الخامسة يبلغ نادال نصف نهائي بطولة استراليا، والرابعة والعشرون في مسيرته. الا انها المرة الاولى يبلغ فيها هذا الدور في احدى البطولات الكبرى، منذ رولان غاروس الفرنسية عام 2014.

وتراجع مستوى نادال (30 عاما) منذ ذلك الحين، ثم عانى اصابة في معصمه ابعدته طويلا عن الملاعب العام الماضي. ويسعى الاسباني، المصنف اول في العالم سابقا، الى لقبه الثاني في استراليا بعد 2009، والخامس عشر في البطولات الكبرى، لينفرد بالمركز الثاني في الالقاب الكبرى الذي يتشاركه حاليا مع الاميركي بيت سامبراس.

ويحمل السويسري روجيه فيدرر الرقم القياسي برصيد 17 لقبا.

وفي حال قدر للاسباني الفوز في استراليا، سيصيح اول لاعب منذ تطبيق نظام الاحتراف والثالث في التاريخ يحرز لقب كل من البطولات الاربع الكبرى مرتين على الاقل.

وقال نادال "ميلوس منافس صعب جدا. تغلب علي قبل اسبوعين في بريزبن (استراليا) في مباراة صعبة، ولذلك قررت الليلة التقدم قليلا داخل خط الملعب لرد ارسالاته".

واضاف "كنت اعرف انني سأواجه بعض اللحظات الصعبة في المباراة ضد لاعب مثله، لان لديه احد افضل الارسالات حاليا".

من جهته، بلغ ديميتروف نصف نهائي البطولة الاسترالية للمرة الاولى في مسيرته، والثانية في البطولات الكبرى "الغراند سلام" بعد ويمبلدون الانكليزية قبل ثلاثة اعوام.

وكان غوفان (26 عاما) أول بلجيكي يخوض ربع نهائي ملبورن.

وعادل البلغاري انجازا شخصيا بتحقيقه فوزه العاشر تواليا، اذ كان توج بطلا لدورة بريزبن الشهر الماضي على حساب الياباني كي نيشيكوري. والمرة الاخيرة التي فاز فيها ديميتروف بعشر مباريات متتالية كانت عام 2014 حين احرز لقب دورة كوينز الانكليزية وبلغ نصف نهائي ويمبلدون.

وقال ديميتروف "كنت اعرف ان المباراة لن تكون سهلة. المجموعة الاولى كانت مشوقة بالتأكيد"، مضيفا "شعرت بأنني قادر على اللعب بشكل جيد ولكن لم اكن اضرب الكرة بالطريقة المناسبة".

وتابع "اعتقد بأنني كنت سلبيا بعض الشيء، ولكن مع كل شوط وكل كرة كنت اشعر بأنني افضل قليلا واجد ايقاعي، لذلك انا سعيد الان".


لدى السيدات، تفوقت سيرينا وليامس في ربع النهائي على البريطانية جوانا كونتا التاسعة 6-2 و6-3، لتخطو خطوة اضافية في اتجاه محاولاتها الانفراد بالرقم القياسي في عدد القاب البطولات الكبرى الذي تتشاركه مع النجمة الالمانية السابقة شتيفي غراف (22 لقبا).

وتسعى الاميركية الى تحقيق لقبها السابع في استراليا بعد 2003 و2005 و2007 و2009 و2010 و2015، واستعادة صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات من الالمانية انجيليكا كيربر التي اقصيت الاحد من ثمن النهائي امام الاميركية كوكو فاندفيغه.

وكانت الالمانية احرزت العام الماضي لقبي استراليا (فازت على سيرينا في النهائي) وفلاشينغ ميدوز الاميركية، واقصت الاميركية من صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات.

وتلتقي وليامس (35 عاما) في نصف النهائي الكرواتية ميريانا لوسيتش-باروني (34 عاما) الفائزة على التشيكية كارولينا بليسكوفا الخامسة 6-4 و3-6 و6-4.

وعادلت باروني افضل انجاز لها في البطولات الكبرى منذ 18 عاما، اذ سبق ان خاضت في 1999 نصف نهائي ويمبلدون، علما ان مسيرتها توقفت بين 2003 و2009 بسبب مشاكل عائلية واصابات.

ويعود اللقاء الاخير بين وليامس وباروني الى 1998 في الدور الثاني في ويمبلدون، في وقت لم تكن اي منهما عرفت طريقها الى الالقاب. والتقت اللاعبتان مرتين فقط في مسيرتهما، وكان اللقاءان في العام نفسه، وفازت سيرينا بالمبارتين.

وعلقت باروني على تأهلها بالقول "لا يمكنني تصديق ذلك، انه امر مجنون. اشعر بالصدمة قليلا".

من جهتها، قالت سيرينا "انا سعيدة فعلا من اجل ميريانا. لقد شهدت بدايتها. في الواقع ان قدرتها على عدم الاستسلام ملهمة جدا لي".

وعن لقائهما مجددا بعد 19 عاما، اوضحت الاميركية "بصراحة، اننا نلعب بطريقة مختلفة الان. لقد واجهنا امورا كثيرة وتخطيناها والان نحن هنا، انه قصة رائعة حقا".

وتعتبر سيرينا مرشحة للفوز على باروني في طريقها الى المباراة النهائية، وقد تجد نفسها في مواجهة شقيقتها الاكبر فينوس على اللقب في حال فوز الاخيرة على فاندفيغه في نصف النهائي الثاني.

مواضيع ذات صلة