سعيد البوزيدي يفتح النار على جامعة السلة

قال سعيد البوزيدي مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة في تصريح ناري للصحيفة الإلكترونية "المنتخب" من تونس: «الفريق الوطني المغربي لكرة السلة يعيش وضعا مزريا بالديار التونسية، بعدما فوجئ لاعبو المنتخب المغربي بعدم توصلهم بمستحقاتهم المالية الخاصة بتعويضاتهم التي وعد بها رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة مصطفى أوراش  قبل إلتحاقهم بالجزائر، ما جعل أفراد الفريق الوطني يرفضون إجراء الحصص التدريبية خلال إلتحاقهم بتونس، لخوض لقاءات العودة برسم تصفيات منطقة شمال إفريقيا المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم بالكونغو». 
وتابع: «رئيس الجامعة يتحمل مسؤولية عدم إلتزامه بتسديد مصروف الجيب للاعبين وكذلك المستحقات المالية التي وعد بها، ناهيك أن المراحل الإعدادية لم تكن بالكافية، والوضعية النفسية للاعبين جد مهزوزة، وأمام هذا الوضع الشاذ قررت مغادرة تونس والإلتحاق بأرض الوطن لأنه لا يمكن أن أتحمل كل هذا الضغط، خاصة أن أغلب اللاعبين يحملونني المسؤولية وحدي في غياب أي عضو جامعي».
وأضاف المدرب البوزيدي: «الوضع الذي وصل إليه الفريق الوطني للسلة أصبح غير مقبولا، وعلى مسؤولي الجامعة أن يتحملوا عواقب هذا الوضع البئيس الذي وصلت إليه كرة السلة المغربية، في الوقت الذي نجد فيه أن المنتخب المغربي الحالي يزخر بلاعبين كبارا، قادرين على تحقيق نتائج سارة وخير مثال على ذلك إحتلاله وصيف بطل العرب بمصر».

 

مواضيع ذات صلة