اوروبا ليغ: مورينيو يشيد بهدف راشفورد

اشاد البرتغالي جوزي مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي بالضربة الحرة الرائعة التي سجل منها نجمه الشاب ماركوس راشفورد هدف الفوز على ارض سلطا فيغو الخميس في ذهاب نصف نهائي اوروبا ليغ لكرة القدم.

وانبرى راشفورد (19 عاما) لتنفيذ الضربة فارسل كرة رائعة استقرت في الزاوية اليمنى لمرمى سلطا فيغو في الدقيقة 67، في حين ان الحارس سيرخيو الفاريز كان في الجهة الثانية.

ومنح الفوز افضلية كبيرة لمانشستر يونايتد الذي يخوض مباراة الاياب على ملعب "اولدترافورد" الخميس المقبل.

وقال مورينيو "الضربة الحرة هي جزء من العمل، انه يعمل كل يوم. احيانا تنتهي الحصة التدريبية بينما يستمر بالعمل مع مساعدي".

وتابع "الضربة الحرة كانت رائعة ولا اعتقد ان الحارس كانت لديه فرصة لان التسديدة كانت سريعة جدا".

وكان بامكان مانشستر تسجيل اهداف اخرى، لكن حارس سلطا فيغو احبط فرصا لراشفورد والارميني هنريك مخيتاريان وجيسي لينغارد.

وتحدث مورينيو عن قدرة راشفورد على التعامل مع الضغط منذ اصابة المهاجم السويدي زلاطان ابراهيموفيتش بالرباط الصليبي وانتهاء موسمه.

واوضح المدرب البرتغالي "انه يتدرب كثيرا ويستمتع بتدريبات اضافية. زلاتان ليس هنا، كما ان الركلة لم تكن في المكان المفضل لبول بوغبا، انها ضربة حرة رائعة، الكرة كانت سريعة جدا، تحرك الحارس ولكن اعتقد انه كان من المستحيل ايقاف الكرة".

واعرب مورينيو عن اسفه لعدم تسجيل مزيد من الاهداف وحسم الامور بنسبة كبيرة ذهابا، نظرا للسجل الممتاز لسلتا فيغو خارج ارضه، لكنه اشاد في الوقت ذاته باقتراب فريقه من العودة الى دوري ابطال اوروبا في الموسم المقبل.

ويشارك بطل اوروبا ليغ في عصبة الابطال، وهو ما يعول عليه مورينيو كثيرا في ظل المنافسة الشديدة على المراكز الأربعة المؤهلة مباشرة عبر البطولة الانكليزية (صاحب المركز الرابع يخوض ملحقا).

وقال مورينيو "انها نتيجة جيدة، وكان يمكن ان تكون افضل. 1-صفر هي نتيجة غير كبيرة، ومع مسار سلطا في اوروبا ليغ فانهم بالتأكيد يستحقون الاحترام".

في المقابل، اعرب السويدي جون غوديتي مهاجم سلتا فيغو عن اعتقاده بقدرة فريقه على العودة ايابا استنادا الى نتائجه في البطولة، وايضا الى اقصائه ريال مدريد من كأس اسبانيا بفوزه عليه في "سانتياغو برنابيو" في يناير.

وقال في هذا الصدد "جمهور مان يونايتد يتوقع اكثر من التقوقع في الدفاع وتحقيق نتيجة صفر-صفر، ولذلك اعتقد اننا سنحصل على مساحة اكبر".

وتابع "في العام الماضي سجلنا ثلاثة اهداف خارج ملعبنا ضد اتلتيكو مدريد (في كأس اسبانيا)، ودفاعه قوي جدا، وهذه السنة فزنا على ريال في برنابيو 2-1. نعرف اننا نستطيع تحقيق ذلك".

وكان اياكس امستردام الهولندي خطا الاربعاء خطوة كبيرة الى المباراة النهائية المقررة في ستوكهولم في 24 اماي الجاري، بفوزه الكبير على ضيفه ليون الفرنسي 4-1 ذهابا الاربعاء.

مواضيع ذات صلة