بطولة فرنسا المفتوحة.. تييم يذل ديوكوفيتش ويلاقي نادال في نصف النهائي

تلقى الصربي نوفاك ديوكوفيتش، حامل اللقب والمصنف ثانيا، خسارة مذلة في ربع نهائي بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب، ثاني البطولات الاربع الكبرى، اليوم الأربعاء، أمام النمسوي دومينيك تييم المصنف سادسا، ليضرب الاخير موعدا في نصف النهائي مع الاسباني رافايل نادال الرابع. 

وفاز تييم بثلاث مجموعات نظيفة 7-6 (7-5)، 6-3، و6-صفر. 

وهي المرة الأولى منذ سبعة أعوام يخرج ديوكوفيتش (30 عاما)، حامل لقب 12 دورة كبرى، بهذا الشكل المبكر من البطولة المقامة على ملاعب رولان غاروس الترابية. 

ويلاقي تييم في نصف النهائي نادال الرابع، الذي تخطى مواطنه بابلو كارينيو بوستا، العشرين، 6-2 و2-صفر ثم بالانسحاب بسبب الاصابة. 

وكانت المباراتان تأجلتا من يوم أمس الثلاثاء، بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على العاصمة الفرنسية. 

وهذه أول خسارة لديوكوفيتش أمام الموهبة النمسوية الصاعدة (23 عاما) بعد خمسة انتصارات، علما بأنه سحقه في نصف نهائي دورة روما للماسترز قبل أسبوعين 6-1 و6-صفر، وفاز عليه في نصف نهائي النسخة الماضية 6-2 و6-1 و6-4 في طريقه الى احراز لقبه الوحيد في رولان غاروس. 

وقال ديوكوفيتش "كل اللاعبين الكبار يمرون بذلك. سأتجاوز هذا الأمر وأستخلص الدروس وكيفية الخروج" بشكل أفضل، مضيفا أن "التحدي كبير لكنني مستعد لذلك".

وكان ديوكوفيتش، المصنف اول عالميا سابقا، بدأ التعاون مع الامريكي اندريه أغاسي المصنف اول عالميا سابقا ايضا، بعد اعلانه في الخامس من الشهر الماضي انفصاله عن مدربه السلوفاكي ماريان فايدا، الذي رافقه في كل نجاحاته منذ 2006. 

كما كان انفصل في نهاية 2016 عن مدربه النجم الالماني السابق بوريس بيكر بعد سنتين تولى فيهما الأخير الاشراف عليه. 

وخلال سنة، خسر ديوكوفيتش صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، وفقد ثلاثة القاب كبرى في "الغراند سلام" في ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز (بطولة الولايات المتحدة) وملبورن (بطولة استراليا) حيث خرج من الدور الثاني. 

ولم تكن تحضيراته على الملاعب الترابية التي سبقت بطولة فرنسا مقنعة، اذ خلت من الالقاب، على رغم تقديمه اداء هو الافضل له في دورة روما الايطالية للماسترز، قبل أن يخسر المباراة النهائية أمام الالماني الكسندر زفيريف. وأحرز الصربي لقبا واحدا هذا الموسم، وذلك في دورة الدوحة في يناير الماضي. 

وهذه أول خسارة لديوكوفيتش بثلاث مجموعات نظيفة في بطولة كبرى، وجاءت بعد 12 شهرا من اكماله سلسلة الغراند سلام في باريس. 

كما خسر لاول مرة مجموعة نظيفة (6-صفر) منذ فلاشينغ ميدوز 2005، ما سيبعده لأول مرة منذ 6 سنوات عن المركزين الأول والثاني في التصنيف العالمي. 

واعتبر تييم ان "الفوز على نوفاك للمرة الأولى حلم وكذلك بلوغ نصف نهائي رولان غاروس مرة ثانية". 

وتابع "كانت الظروف مخادعة اليوم، من حيث الرياح والبرد. كان هاما التحرك وضرب الكرة بشكل جيد". 

ويتخلف تييم في المواجهات المباشرة مع نادال 2-4، لكنه الوحيد الذي فاز عليه هذا الموسم على الملاعب الترابية، في ربع نهائي دورة روما. 

وفي المباراة الثانية، كسر نادال ارسال كارينيو بوستا أربع مرات في المجموعة الأولى، وخسر ارساله مرتين، ليحسمها 6-2. وفي الثانية، أجبر كارينيو بوستا على ترك المباراة بعد 51 دقيقة بسبب مشاكل في بطنه. 

وكان كارينيو بوستا يشارك للمرة الأولى في مسيرته في ربع نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى. 

وحقق نادال، حامل اللقب 9 مرات (رقم قياسي)، فوزه رقم 100 على الملاعب الترابية، في مباريات من خمس مجموعات، من أصل 102 مواجهتين. 

ويبحث نادال (31 عاما) عن لقبه الأول في البطولات الاربع الكبرى منذ تتويجه آخر مرة في رولان غاروس عام 2014. 

وخسر الماتادور الاسباني 22 شوطا فقط في خمس مباريات، محسنا رقمه السابق (25) الذي حققه عام 2008 في طريقه الى اللقب. 

وأصبح خامس لاعب في عصر البطولات المفتوحة يبلغ نصف النهائي 10 مرات في بطولة كبرى واحدة، بعدما رفع رقمه القياسي في رولان غاروس الى 77 فوزا وخسارتين فقط. 

ويلتقي، اليوم ، في ربع النهائي ايضا البريطاني أندي موراي، الاول، مع الياباني كي نيشيكوري، الثامن، والسويسري ستانيسلاس فافرينكا، الثالث، مع الكرواتي مارين سيليتش، السابع. 

مواضيع ذات صلة