بطولة ويمبلدون: موراي ونادال بسهولة الى الدور الثالث

تأهل البريطاني اندي موراي المصنف اول وحامل اللقب والاسباني رافايل نادال الثاني بسهولة الى الدور الثالث من بطولة ويمبلدون الانكليزية لكرة المضرب، ثالث البطولات الاربع الكبرى.

وفي الدور الثاني الاربعاء، فاز موراي على الالماني داستن براون 6-3 و6-2 و6-2 في 96 دقيقة، ونادال على الاميركي دونالد يونغ 6-4 و6-2 و7-5.

ويلتقي موراي في مباراته المقبلة الايطالي فابيو فونييني الفائز على التشيكي ييري فيسيلي 7-6 (7-3) و6-4 و6-2.

وكان البريطاني تغلب في مباراته الاولى على الكازخستاني الكسندر بابليك 6-1 و6-4 و6-2.

قدم موراي اداء قويا وتفادى الاحراج امام براون الذي كان اخرج الاسباني رافايل نادال قبل عامين، ويعتمد اسلوبا هجوميا بالصعود المتواصل نحو الشبكة.

وقال حامل اللقب "بدأ (براون) بشكل جيد ونجح ببعض الكرات الطائرة وكان رده للارسال جيدا ايضا".

وتابع "عندما حصلت على كسر الارسال في المجموعة الاولى شعرت ان الكفة مالت لمصلحتي. بدأت اتوقع قليلا الكرات التي سيسددها واكون اسرع ما ساعدني على رد كراته".

وأضاف "في مواجهة لاعبين يعتمدون اسلوب الصعود الى الشبكة فانه يجب ان تتحرك جيدا وهذا ما فعلته".

واشار الى ان الالام في الورك لم تؤثر عليه في المباراتين الاوليين "اشعر بأنني بحال جيدة، وآمل ان استمر كذلك".

ويسعى موراي (30 عاما) الى استعادة توازنه في هذه البطولة بعد ان تراجع مستواه بشكل لافت منذ بداية الموسم الحالي، كما فقد لقبه في دورة كوينز الانكليزية الاسبوع الماضي بخسارته بشكل مفاجىء في الدور الاول امام الاسترالي جوردان طومسون المصنف 90 عالميا، كما انسحب الاسبوع الماضي بسبب اصابة في وركه من مباراتين استعراضيتين استعدادا لويمبلدون.

وهو يأمل ان يصبح اول بريطاني يحرز لقبين متتاليين في البطولة منذ ان فعل ذلك فريد بيري حين توج بثلاثة القاب متتالية بين 1934 و1936.

وتوج موراي بثلاثة القاب في الغراند سلام، في ويمبلدون عامي 2013 و2016 وفلاشينغ ميدوز الاميركية 2012.

وتقدم نادال الى الدور الثالث ايضا بفوزه على الاميركي دونالد يونغ 6-4 و6-2 و7-5.

ويلتقي الاسباني في مباراته المقبلة الروسي كارن خاتشانوف الثلاثين الفائز على البرازيلي تياغو مونتيرو 3-6 و7-6 (7-5) و7-6 (7-3) و7-5.

ويشارك ابن مايوركا في البطولة الحالية وهو في وضع مثالي بعد احرز الشهر الماضي لقبا عاشرا في رولان غاروس، اضافه الى القاب دورات برشلونة ومدريد ومونتي كارلو، لكن جميعها على الملاعب الترابية.

وسبق للماتادور الاسباني ان توج في ويمبلدون عامي 2008 و2010، كما حل وصيفا اعوام 2006 و2007 و2011.

وتأهل الى الدور الثالث الياباني كي نيشيكوري التاسع بفوزه على الاوكراني سيرغي ستاخوفسكي 6-4 و6-7 (7-9) و6-1 و7-6 (8-6)، والفرنسي جو ويلفريد تسونغا الثاني عشر بتغلبه على الايطالي سيموني بوليلي 6-1 و7-5 و6-2.

حققت البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا العائدة الى الملاعب بعد غياب طويل فوزا لافتا على الروسية ايلينا فيسنينا الخامسة عشرة 6-3 و6-3.

وغابت ازارنكا، المصنفة اولى في العالم سابقا وبطلة استراليا المفتوحة في 2012 و2013، عن الملاعب لاكثر من عام بعد أن وضعت مولودا، وعادت قبل أسبوعين فقط من خلال المشاركة في دورة مايوركا لكن مشوار بطلة استراليا المفتوحة لعامي 2012 و2013 انتهى عند الدور الثاني.

وطالبت ازارنكا رابطة اللاعبات المحترفات بدعم اللاعبات الامهات وتأمين اماكن حضانة لاولادهن في الدورات كما يحصل في دورات رابطة اللاعبين بقولها "لقد تحدثت بالامر مع المسؤولين في الرابطة. سأبذل كل ما يمكنني لكي يتحقق ذلك، لانني اعتقد بأنه مهم".

وتابعت "في دورات الرجال هناك اماكن لحضانة الاولى في جميع الدورات، واعتقد بانه حان الوقت ان يؤمن ذلك في دورات السيدات".

وسبق ان بلغت البيلاروسية نصف النهائي في ويمبلدون مرتين عامي 2011 و2012، في حين بلغت فيسنينا نصف النهائي في النسخة الماضية.

وتلتقي ازارنكا في مباراتها المقبلة البريطانية هيذر واتسون المشاركة ببطاقة دعوة والفائزة على اللاتفية اناستازيا سيفاستوفا الثامنة عشرة 6-صفر و6-4.

وتأهلت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية الى الدور الثالث بفوزها على البرازيلية بياتريز حداد مايا 7-5 و6-3. وتواجه هاليب في الدور الثالث الصينية بينغ شواي الفائزة على الاسبانية كارلا سواريز نافارو الخامسة والعشرين 6-2 و6-2.

وما تزال الرومانية تبحث عن لقبها الاول في بطولات الغراند سلام، وهي كانت قريبة من ذلك في رولان غاروس الفرنسية على الملاعب العشبية الشهر الماضي قبل ان تفاجئها اللاتفية الشابة ييلينا أوستابنكا (20 عاما) في المباراة النهائية.

كما تأهلت الاوكرانية ايلينا سفيتولينا الرابعة الى الدور الثالث بفوزها على الايطالية فرانشيسكا سكيافوني 6-3 و6-صفر.

وحذت الاميركية فينوس وليامس العاشرة حذوها بتغلبها على الصينية كيانغ فانغ 4-6 و6-4 و6-1.

وخرجت التشيكية بترا كفيتوفا الحادية عشرة وبطلة 2011 و2014 من الدور الثاني بخسارتها امام الاميركية ماديسون برينغل 3-6 و6-1 و2-6.

وكانت كفيتوفا (27 عاما) عادت الى الملاعب قبل اسابيع بعد غيابها لأشهر بسبب إصابة تعرضت لها بعد تصديها لمحاولة لص سرقة منزلها في كانون الأول/ديسمبر الماضي، واحرزت لقبها الأول بعد العودة في دورة برمنغهام الانكليزية، الا انها غابت عن دورة ايستبورن بسبب إصابة في عضلات المعدة.

وفي الدور الثاني ايضا، فازت البريطانية جوانا كونتا السادسة على الكرواتية دونا فيكيتش 7-6 (7-4) و4-6 و10-8، والسلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا الثامنة على الاميركية جنيفر برادي 6-4 و6-4.

مواضيع ذات صلة