سعيد البوزيدي: حرام أن يعيش الفريق الوطني هذا الوضع الكارثي

قال سعيد البوزيدي مدرب المنتخب  الوطني المغربي لكرة السلة أن "الفوز الدي حققه أسود السلة  اليوم الجمعة علي حساب منتخب إفريقيا الوسطى بحصة 76 مقابل 66 برسم الجولة الأولى من الدور الأول لبطولة إفريقيا للأمم، جاء بفضل اللعب الجماعي والإرادة القوية والروح الوطنية العالية التي إبان عليها اللاعبون داخل رقعة الملعب امام منتخب قوي خلق لنا متاعب كبيرة خلال الربعين الاول والثاني وخرج متفوقا بفارق ثلات نقاط، لكن خلال الربعين الثالث والرابع نجح لاعبونا في تطبيق التعليمات وعرفوا كيف يحسمون المباراة لفائدتهم،  وبالمناسبة لابد من التنويه بجميع اللاعبين الدين تحدوا كل الصعآب ونجحوا في تحقيق فوز استراتيجي".  
وعن المباراة التي ستجمع غدا السبت الفريق الوطني بمنتخب أنغولا فقال أنها "ستكون صعبة للغاية نظرا لقوة الخصم، ورغم كل دلك سنحاول تقديم كل ما لدينا من أجل البحث على نقاط الفوز  قصد ضمان  التأهل إلى الدور الثاني، واذا لم نوفق في ذلك، سنعمل كل ما في وسعنا لتحقيق الفوزعلى منتخب أوغندا في المباراة الثالتة والفاصلة قصد ضمان التأهل الى دور ثمن النهائي".
وانتهى البوزيدي بالحديث عن الظروف الكارثية التي إنتقل من خلالها الفريق الوطني إلى السنغال، وقال: "كم يحز في النفس أن يعيش الفريق الوطني المغربي لكرة السلة وضعا مزريا والمسؤولون عن قطاع الرياضة بالمغرب يتفرجون وكان أمر الفريق الوطني المغربي لكرة السلة لايعنيهم لا من قريب ولا من بعيد، في الوقت الذي نجد فيه ان الرياضي الاول صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله يعمل كل ما في وسعه من أجل إعلاء صوت المغرب، لكن المسؤولين عن القطاع الرياضي  بالمغرب لا يستوعبون الرسائل القوية لجلالته".

مواضيع ذات صلة