جامعة كرة السلة مستعدة للتواصل مع كل الأندية لإيجاد حلول للمشاكل التي تحول دون تطوير كرة السلة الوطنية

عبرت الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة عن استعدادها للتواصل مع كافة الجمعيات والأندية الوطنية التي لها مواقف مغايرة من أجل إيجاد الحلول لكافة المشاكل التي تعيق السير العادي، والتي تحول دون تطوير كرة السلة الوطنية.

كما أكدت الجامعة، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، استعدادها لمد يدها لكل الأندية التي تخالفها الرأي من أجل لم الشمل والعمل على طي صفحة الماضي ونبذ الخلافات، وذلك "على إثر النتائج التي حققها المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة خلال مشاركته في الدور الأول لنهائيات بطولة أمم إفريقيا لكرة السلة في دورتها 29 المقامة مناصفة بين السنغال وتونس، وفي غمار الفرحة العارمة لعشاق ومتتبعي كرة السلة الوطنية بما تحقق".

وأعلنت أنها مستعدة لعقد لقاءات ثنائية أو ندوات، وموائد مستديرة مع كل أفراد عائلة كرة السلة، كل من موقع اشتغاله، خاصة الأندية التي تعارض توجه الجامعة، والجلوس إلى طاولة الحوار من أجل انطلاقة جديدة تضمن النهوض بكرة السلة الوطنية.

وأعربت الجامعة عن أملها في أن يختتم المنتخب الوطني الدور الثاني لنهائيات بطولة أمم إفريقيا لكرة السلة بنتائج مرضية تليق وسمعة المغرب والرياضة الوطنية.

مواضيع ذات صلة