بطولة الماسترز: وليامس وفوزنياكي في النهائي وهاليب تحتفظ بالصدارة

بلغت الاميركية فينوس وليامس نهائي بطولة الماسترز للسيدات في كرة المضرب في سنغافورة، لتلاقي الدنماركية كارولين فوزنياكي التي أتاحت بإقصائها التشيكية كارولينا بليسكوفا من نصف النهائي، للرومانية سيمونا هاليب إنهاء الموسم في صدارة التصنيف العالمي.

وتفوقت الاميركية المخضرمة وليامس (37 عاما) في نصف النهائي السبت على الفرنسية كارولين غارسيا بنتيجة 6-7 (7-3)، 6-2 و6-، بينما تفوقت فوزنياكي على بليسكوفا 7-6 (11-9) و6-3.

وتسعى الأميركية المصنفة خامسة عالميا، الى إنهاء صوم عن ألقاب دورات كرة المضرب مستمر منذ تسعة أعوام، وإحراز لقب بطولة الماسترز للمرة الثانية في مسيرتها بعد عام 2008.

واحتاجت وليامس الى ساعتين و29 دقيقة لتنهي مسيرة الفرنسية غارسيا المصنفة ثامنة عالميا، والتي كانت أول فرنسية تبلغ نصف نهائي بطولة الماسترز منذ 2006.

وتمكنت الأميركية المصنفة أولى عالميا سابقا، والمتوجة بسبعة ألقاب في البطولات الكبرى "غراند سلام"، من كسر إرسال منافستها في الشوط الثامن من المجموعة الثالثة، قبل ان تنقذ ثلاث فرص لغارسيا لرد الكسر، معتمدة بشكل أساسي على قوة إرسالها.

وقالت وليامس "كل مرة شعرت بأني قريبة (من الفوز في المباراة)، كانت (غارسيا) تلعب بشكل رائع".

وأضافت "من الصعب تقديم أفضل مستوى في نهاية السنة بعدما تكون قد قمت بالكثير. لا يوجد شيء سهل".

وشهدت المجموعة الأولى تنافسا قويا وامتدت لنحو 67 دقيقة، الا ان وليامس تفوقت في الثانية وتمكنت من كسر إرسال منافستها في الشوط الثامن لتتقدم بنتيجة 5-3، وتهيمن بعد ذلك.

وستكون وليامس أكبر لاعبة تشارك في نهائي بطولة للماسترز عندما تلاقي فوزنياكي الأحد. وعلى رغم انها بلغت نهائي بطولتين كبيرتين في 2017 (استراليا المفتوحة عندما خسرت أمام شقيقتها سيرينا، وويمبلدون الانكليزية عندما خسرت أمام الاسبانية غاربيني موغوروتسا)، فشلت فينوس في تحقيق أي لقب هذا الموسم.

وتتفوق وليامس بنتيجة 10-1 في المواجهات المباشرة مع فوزنياكي، الا ان اللاعبتين لم تتواجها منذ ثلاثة أعوام.

وفي المباراة الأولى في نصف النهائي، أسدت فوزنياكي خدمة كبيرة لهاليب، بإقصائها بليسكوفا المصنفة ثالثة عالميا، والوحيدة التي كانت لا تزال قادرة على إزاحة الرومانية عن صدارة التصنيف العالمي.

وتمكنت الدنماركية المصنفة سادسة عالميا من الفوز على بليسكوفا في مباراة امتدت ساعة و57 دقيقة، لتبلغ فوزنياكي المصنفة أولى عالميا سابقا، نهائي بطولة الماسترز للمرة الأولى منذ 2010.

وقالت الدنماركية انها اضطرت الى "القتال" طوال المجموعة الأولى التي امتدت 82 دقيقة، وأنقذت خلالها ثلاث فرص لبليسكوفا لحسم المجموعة، كما كادت ان تفرط بتقدمها 6-1 في الشوط الفاصل.

وقالت فونياكي ان المباراة "مالت" لصالح اللاعبتين، مضيفة "كان من المهم جدا ان أفوز بالمجموعة الأولى. أعتقد انني تمكنت من كسرها بعض الشيء. أعتقد انه كان مهما بالنسبة لكلتينا الفوز في الأولى".

أما بليسكوفا، فأكدت انها لن تتحسر على خسارة فرصة استعادة صدارة التصنيف العالمي التي احتلتها في وقت سابق هذا الموسم.

وقالت "أنا على ما يرام (...) هذا آخر ما أفكر فيه حاليا".

واعتمدت اللاعبتان بشكل كبير خلال المباراة على تبادل الكرات من الخط الخلفي للملعب.

وكانت هاليب (26 عاما) أقصيت من البطولة بخسارتها الجمعة أمام الأوكرانية إيلينا سفيتولينا 3-6 و4-6. الا ان الفوز الوحيد الذي حققته في هذه البطولة على حساب الفرنسية غارسيا، وخروج بليسكوفا السبت، ضمن للرومانية إنهاء الموسم متصدرة للمرة الأولى.

وكانت هاليب أول رومانية تتصدر تصنيف اللاعبات المحترفات في التاسع من اكتوبر الحالي، علما انها لم تفز في مسيرتها بأي لقب في البطولات الكبرى، وخسرت نهائي رولان غاروس الفرنسية هذه السنة أمام اللاتفية يلينا أوستابنكو.

وأفادت الرومانية كذلك من خروج منافستها الاسبانية غاربيني موغوروتسا، المصنفة ثانية، من بطولة سنغافورة، على يد وليامس.

مواضيع ذات صلة