اتحاد طنجة لبنلمعلم : العذر أقبح من الزلة

لم تكن إدارة اتحاد طنجة رحيمة بالمدافع اسماعيل بنلمعلم، عندما أسقطت عليه عقوبة قاسية ، تمثلت في غرامة مالية قدرها 30 مليون سنتيم، مع إلحاقه باالفريق الثاني لأجل غير مسمى.
وكان بنلمعلم قد قاطع التداريب دون علم المسؤولين والطاقم التقني، قبل أن يمثل اليوم الأربعاء أمام اللجنة التأديبية، وقدم وثائق تؤكد إصابته، وشهادة من طرف العرصي الطبيب السابق للرجاء، وأبدى أعضاء اللجنة التأديبية استغرابهم، بعد أن  لجأ لطبيب  آخر ، تاركا الطاقم الطبي للفريق، والمختبرات التي توجد في طنجة، معتبرين أن العذر أقبح من الزلة، وزاد استغراب المسؤولين، بعد أن رفض بنلمعلم الخضوع لفحص طبي، للتأكد من الإصابة ومدى خطورتها.

 

مواضيع ذات صلة