تركيا تسعى لسجن نجم كرة سلة تتهمه بإهانة الرئيس

قالت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء اليوم الأربعاء إن ممثل ادعاء تركيا طالب بسجن نجم كرة السلة أنيس كانتر لمدة تصل إلى أربع سنوات بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب إردوغان.

وألغت السلطات التركية جواز سفر كانتر اللاعب بفريق نيويورك نيكس الأمريكي لكرة السلة في وقت سابق هذا العام وصدر أمر باعتقاله بعد أن اعتبرته محكمة تركية "هاربا" بسبب تأييده لرجل الدين المسلم فتح الله كولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة انقلاب فاشلة في يوليو تموز 2016.

وكانتر مؤيد منذ فترة طويلة لكولن الذي يقيم في منفاه الاختياري في ولاية بنسلفانيا الأمريكية منذ عام 1999 والذي يطلب إردوغان تسليمه. وينفي كولن أي صلة له بمحاولة الانقلاب.

وقالت الوكالة إن عريضة الاتهام الصادرة اليوم الأربعاء أفادت بأن كانتر استخدم موقع تويتر في "القذف والتشهير" بإردوغان.

وكتب لاعب كرة السلة على تويتر اليوم ردا على العريضة يقول "ما قلته أقل مما يستحقه هذا (الرجل) عديم الشرف" وأضاف صورا لتقارير إعلامية.

وكتب لمتابعيه البالغ عددهم 526 ألف على تويتر يقول "أضف أربع سنوات أخرى لي أيها السيد".

واعتقل كانتر في رومانيا في مايو أيار عندما علمت السلطات هناك بإلغاء جواز سفره. وعاد بعد ذلك للولايات المتحدة.

وانتقد كانتر إردوغان في مؤتمر صحفي بعد اعتقاله ووصفه بأنه "هتلر هذا القرن".

ويحمل كانتر بطاقة إقامة أمريكية تمكنه من العيش والعمل في الولايات المتحدة بشكل مؤقت.

وفي العام الماضي نشرت وسائل إعلام تركية خطابا بخط اليد موقع من محمد والد كانتر يتبرأ فيه من ابنه الذي يقول إن حركة كولن "نومته مغناطيسيا".

وردا على ذلك قال كانتر (25 عاما) إنه يسخر نفسه لكولن وحركته المعروفة باسم "الخدمة".

مواضيع ذات صلة